وفاة البرازيلي زاغالو .. بطل كأس العالم 4 مرّات

 

متابعة – فوز

رحل الأسطورة ماريو زاغالو، بطل كأس العالم 4 مرّات، عن عمر ناهز 92 عامًا، بعد مسيرة طويلة عُدّ خلالها أحّد عُظماء كرة “السامبا” لاعبًا ومدرِّبا ومساعد مدرِّب.

وجاء في إعلان مقتضب على حسابه الرسمي بـ إنستغرام: “نبلغكُم ببالغ الحُزن بوفاةِ بطل العالم الأبدي 4 مرّات ماريو جورجي لوبو زاغالو”.

وتابع البيان أن زاغالو “والدٌ مخلص، وجدّ محبّ، وصهر حنون، وصديق وفيّ، ومحترف بطل، وإنسان عظيم. وطني ترك لنا إرثًا من الإنجازات العظيمة”.

وكان زاغالو أحرز لقب كأس العالم وهو لاعب مرّتين في 1958 و1962، ورفع الكأس وهو مدرّب عام 1970، ومساعد مدرّب عام 1994.

ونقل زاغالو إلى مستشفى في ريو دي جانيرو أغسطس/آب الماضي، بسبب التهاب في المسالك البوليّة.

لكن نجم سيليساو السابق عانى مشكلات صحية إضافية في الآونة الأخيرة، وأدخل إلى المستشفى لنحو أسبوعين بسبب التهاب في الجهاز التنفسي.

ولعب الجناح السابق دورًا مهمًّا في التشكيلة التي أحرزت لقبي المونديال عامي 1958 و1962، مع الأسطورة بيليه.

كما قاد البرازيل مدرّبًا عام 1970 في تشكيلة اعتبرت الأعظم في تاريخ اللعبة، ثم كان مدرّبًا مساعدًا في مونديال الولايات المتحدة 1994، ومدرّبًا عام 1998 عندما خسرت البرازيل النهائي ضد فرنسا.

وعادل إنجازه لاحقًا بإحراز لقب المونديال كلاعب ومدرّب كلّ من الألماني فرانتس بكنباور (1974 و1990) والفرنسي ديدييه ديشامب (1998 و2018).

وأعلن رئيس الاتحاد البرازيلي، العائد إلى منصبهِ بعد نزاعٍ قانوني، إيدنالدو رودريغيش، الحِداد على وفاة زاغالو لمدة 7 أيام.

Print Friendly, PDF & Email
أنشر عبر

شاهد أيضاً

مدرب بلجيكا يعد بإصلاح الأخطاء!

  متابعة – فوز أكد مدرب منتخب بلجيكا “دومينيكو تيديسكو” أن الحديث عن خسارة منتخبه …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *