وطني اليد يواجه الكويت برسم التأهّل إلى كأس العالم

 

بغداد/ كريم قحطان

بشعار الفوز لا غير يخوض منتخبنا الوطني لكرة اليد غدًا الأحد مباراة مهمّة وقويّة أمام المنتخب الكويتي، وهي آخر مباراة للفريقين في الدور الرئيس للبطولة الآسيوية 21 التي تحتضن منافساتها العاصمة البحرينيّة المنامة.

ويتطلّع لاعبونا للفوز في هذه المباراة لكسب إحدى بطاقات التأهّل لكأس العالم 2025 في حال خسارة المنتخب الكوري الذي سيخوض مباراته بنفس اليوم أمام البحرين أو في حال التعادل مع احتساب فارق الأهداف إذا كانت تصبُّ لصالح منتخبنا.

المدرب الوطني الخبير ظافر عبد الصاحب وكتيبته يدركون جيّدًا اهميّة هذه المباراة وتحقيق الانتصار فيها يعني الكثير في حسابات المدربين والفرق.
هذا وعلمت ( فوز ) أن اللاعبين جاسم غصاب وحسين علي حمزة ومحمد صاحب التحقوا ببعثة المنتخب لتعزيز صفوفه.

دافع معنوي

وبعد يوم من الراحة والاستشفاء أنهى منتخبنا استعداداته للمباراة بحضور رئيس الاتحاد د. أحمد رياض ونائبه قتيبة نادر، ورئيس الوفد كاظم كامل ومشرف المنتخب هيثم عبد الستار حيث أعطى حضورهم دافعًا معنويًّا ونفسيًّا والتهيئة الذهنيّة لهذه المباراة التي ستكون تأريخيّة وإعجازيّة في حال تحقيق الفوز فيها، وستُحفر في ذاكرة العراقيين.

أكد رئيس الاتحاد على أهميّة هذه المباراة، وطالب جميع اللاعبين ببذل المزيد من الجهد للظهور بمستوى مشرّف، مُعربًا عن ثقته الكبيرة بهم وبكادرهم التدريبي، مبيّنا بأن المسؤولين وأبناء اللعبة وجمهورها سيتابعون المباراة بشغف وينتظرون بشارة التأهّل إلى كأس العالم.

صدارة بحرينيّة

من جهتهم، يتصدر البحرينيون المجموعة بثلاث نقاط كانوا قد حصلوا عليها من تعادل مع الكويت وفوز على العراق، وسيلعبون أمام الكوريين وسيضعون في حساباتهم تحقيق الفوز خاصّة وأنهم سيلعبون على أرضهم وبين جماهيرهم من أجل المنافسة على اللقب والحصول على إحدى البطاقات الأربع الخاصّة بكأس العالم وهو ذات الشعور الذي ينتاب “الشمشون” الكوري الساعي إلى تحقيق مبتغاه بالمنافسة والتأهّل.

حجز منتخبا قطر واليابان بطاقتي التأهّل عن المجموعة الأولى بعد أن حصل القطريون على أربع نقاط من فوزين على إيران والإمارات، فيما جاء المنتخب الياباني ثانيًا بنفس الرصيد من النقاط وبفارق الأهداف عن العنابي.

كاظم وهيثم متفائلان

وأعرب كاظم كامل رئيس الوفد وهيثم عبد الستار مشرف المنتخب عن جاهزيّة المنتخب وإصرار اللاعبين والمدربين وعزيمتهم على تحقيق الفوز على المنتخب الكويتي، والتأهّل إلى كأس العالم بعد أن قدموا أداءً متميّزًا في دور المجموعات أمام الهند واليابان والسعودية، ومن ثم في الدور الرئيس أمام كوريا الجنوبيّة والبحرين برغم الخسارة معها، وأضافا بأن الأمل يحدو الجميع ليكون الحلم واقعًا ولأول مرّة في تأريخ كرة اليد العراقيّة بعد أن تمكّن الاتحاد وبالرغم من صغر عمره وفترة عمله وقلّة الأموال لديه إلا أنه قدّم كلّ ما لديه من امكانيّات وتوفير المعسكرات.

Print Friendly, PDF & Email
أنشر عبر

شاهد أيضاً

الإعلام الرياضي الإماراتي يشيد بمبادرة المجلس الوطني الاتحادي

  أبوظبي/ فوز أشاد رئيس جمعية الإعلام الرياضي بدولة الإمارات العربيّة المتحدة عبدالله إبراهيم، بالمبادرة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *