وطني الصالات يصل تايلند تأهّبًا لنهائيّات آسيا

 

بغداد/ فوز

وصل تايلند وفد المنتخب الوطني لكرة الصالات للمشاركة في نهائيّات كأس آسيا المؤهّلة إلى كأس العالم التي تضيّفها العاصمة بانكوك للفترة من 16 ولغاية 29 نيسان الحالي.

وضمَّ وفد منتخبنا كل من يحيى زغير رئيسًا للوفد، ونائب رئيس الوفد فراس بحر العلوم ومدير المنتخب علي عيسى، والجهاز الفني المكوّن من ريكاردو كاميرا سوبرال مدرّبًا وحسين عبد علي مساعدًا للمدرب، ومايكل جونتاس بورت مدرّبًا لحراس المرمى، وماريو ادوارد دي اولفر مدرّبًا للياقة البدنيّة، وحسين عبدالواحد محاسبًا وهاشم هشام محسن مُترجمًا، وعدي صبّار رابط منسقا إعلاميًّا، ومحمد عامر لطيف مصوّرًا، والدكتور قاسم محمد طبيبًا وحبيب جبار كاظم ومحمد ولي معالجين، وطالب حسين هذال مديرًا للتجهيزات، وسيف حسن حمود إداريًّا، فضلاً عن اللاعبين وليد خالد، حارث سعد، طارق زياد، حيدر مجيد، مهند عبد الهادي، مصطفى إحسان، غيث رياض، سالم فيصل، عباس فالح، محب الدين جمعة، سالم كاظم موات، علي شهاب، فهد ميثاق، والحراس محمد سامي، زاهر مهدي وحسين أحمد ناصر.

وأكّد عضو الاتحاد رئيس الوفد يحيى زغير في تصريح قبل مغادرة الوفد: إن اتحاد كرة القدم لم يدّخر جهدًا لتهيئة فترة تحضيريّة مثاليّة للمنتخب الوطني إذ خضع لمعسكر في المملكة المغربيّة، تخلّلته بعض المباريات التجريبيّة، فضلاً عن معسكرين داخليين في العاصمة بغداد، وهو ما وضع مدرب منتخبنا الوطني البرازيلي ريكاردو كاميرا سوبرال أمام تصوّر كامل لكُلّ اللاعبين، واختيار الأفضل قبيل الدخول في النهائيّات القاريّة.

وأشار إلى أن الآمال معقودة، وبشكل كبير، على لاعبينا لتقديم نسخة استثنائيّة، لاسيما أن اتحاد كرة القدم نجح بتذليل المعوّقات، ووفر جميع سبل نجاح هذه المشاركة.

من جانبه، أوضح المدير الإداري للمنتخب الوطني علي عيسى اكتمال جميع الأمور الإداريّة واللوجستيّة لسفر وفد منتخبنا، وتهيئة مواعيد وتوقيتات التدريبات وإقامة الوفد، وكل ما يخصّ الوفد بالتنسيق مع اللجنة المنظمة للبطولة .

الجدير بالذكر أن منتخبنا وقع في المجموعة الثانية إلى جانب منتخبات السعودية وأوزبكستان وأستراليا.   

Print Friendly, PDF & Email
أنشر عبر

شاهد أيضاً

مناسبات اعتزال النجوم العرب تؤكّد مكانة الكرة العراقيّة

  كتب: صلاح الفتلاوي عندما نتصفحُ أوراق التأريخ نجدُ بأنّ منتخبنا الوطني لكرة القدم قد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *