نهائي الذهب العربي

 

سعد المشعل

تحولت كلّ التوقعات إلى المفاجأة الكبرى في بطولة كأس آسيا قطر 2023 برغم إعلان أكثر الخُبراء والمحلّيين الفنيين بأنها ستكون البطولة الأصعب للمنتخبات العربيّة على وجه الخصوص بوجود المنتخبات الكبيرة كاليابان وكوريا الجنوبيّة وأستراليا وغيرها، ولكن كان للمنتخبين العربيين قطر والأردن كلمة أخرى في الترتيب والتصنيف والوصول إلى مبتغاهما حيث شقّوا طريقهما بقوّة وجعلا كُلّ الأنظار ترنو إليهما وأصرّا على بلوغ النهائي وتوّجا جهودهما بالوصول إلى مباراة الكأس الذهبيّة.  

سيناريو وصول المنتخب الأردني إلى الدور 16 ، واجه أسود الرافدين وتغلّب عليهم بالوقت الأضافي، والتقى في دور الثمانية كوريا الجنوبيّة الذي كان ضمن مجموعته الخامسة ليتغلّب عليه أيضًا وكان متوقّعًا أن يواجه (السموراي) الياباني في الدور رُبع النهائي ليتغلّب عليه بنتيجة كبيرة وبلغ النهائي ليواجه شقيقه العربي (العنابي) القطري الذي أقصى المنتخب الإيراني المستوى الخيالي والرائع للنشامى في مبارياتهم الأخيرتين لم يكن يتوقّعه أفضل الخبراء والمُشرفين على كرة قدم الذين توقّعوا خروجهم مبكّرًا حتى أصبح منتخبهم أحّد طرفي المباراة الأخيرة وهو إنجاز تاريخي للكرة الأردنيّة كونه الأوّل في تأريخها.

أصبحنا على موعد نهائي عربي آخر في كأس آسيا 18 اليوم السبت مع الحصان الأسود للبطولة المنتخب الأردني وهو يخوص نهائي المسابقة القاريّة للمرّة الأولى في تأريخه الرياضي أذ سيلتقي صاحب الأرض والجمهور وحامل اللقب في النسخة الماضية منتخب قطر الذي يسعى هو الآخر للحفاظ على لقبه للمرّة الثانية على التوالي.

كلا الفريقان لم يكن مشوارها سهلاً على الإطلاق حيث رد العنابي على كل المشكّكين بقدراته الفنيّة وأستطاع مدرّبهم لوبيز أن ينجز مهامّه في توظيف اللاعبين ولم يبق أمامه سوى خطوة واحدة من أجل الاحتفاظ باللقب والتتويج بالكأس من جديد برغم استلامه مهمّة تدريب المنتخب القطري قبل فترة قصيرة.

الجميع يأمل أن تكون المباراة الختاميّة في غاية الروعة والجمال وأن تبتعد عن الخشونة وتكون ختامًا مسكًا وتُظهر الصورة الحقيقيّة للمنتخبات العربيّة من خلال المستوى الفني وتقديم مهارات ولمحات فنيّة تُسعد الجماهير العربيّة والآسيويّة لتُثبت لكل العالم أن كرة القدم العربيّة لها كلمتها وتتحدّى الكبار في كلّ المحافل العالميّة التي تشترك فيها فهُم أهلٌ للثقة ليبهروا كلّ من يشاهدهم ومن حقّ كل فريق أن يبدع ويقدّم الأفضل من أجل الإنجاز والحصول على الميداليّة الذهبيّة والكأس الآسيوية.

نحن نترقب تلك المباراة التي ستكون حُبلى بالمفاجأة كما يتوقّعها الكثيرون ولا فرق بين الأردن وقطر فالنشامى سيحملون الكأس إلى جمهورهم أو يحتفظ العنابي القطري بلقبه الثاني ويُسعد جمهوره وملايين الناس ستشاهد ذلك بفرح كبير.

Print Friendly, PDF & Email
أنشر عبر

شاهد أيضاً

علاقة الجماهير بالمنتخب!

  سامر الياس سعيد في التصفيات الموندياليّة السابقة التي كان منتخبنا الوطني لكرة القدم مشاركًا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *