لمناسبة الكأس القاريّة.. العقابي يُنجز فيلم “آسيا 2019”

 

متابعة – فوز

انتهى الزميل الصحفي والمخرج رافق قاسم العقابي، المقيم في أستراليا، من وضع لمساته الإبداعيّة على فيلم جديد يوثّق مشاركة أسود الرافدين في كأس آسيا 2019 التي أقيمت في الإمارات وأحرز لقبها المنتخب القطري لأول مرّة بعد فوزه في مباراة الختام على الساموراي الياباني بثلاثة أهداف لهدف، وذلك لمناسبة قرب انطلاق النسخة القارية في أرض البطل.

يقول الزميل العقابي لـ ( فوز ) ” الفيلم الذي أنجزته يحمل عنوان “أسود الرافدين في كأس آسيا 2019” والذي يتكوّن من أربعة أجزاء مدّة كُلّ جزء أكثر من 45 دقيقة، يُسلّط الضوء على المباريات الأربع التي خاضها المنتخب العراقي في البطولة مع منتخبات فيتنام واليمن وإيران وقطر، حيث تناول كُلّ جزء من أجزاء الفيلم أحّد منافسيه، وصولًا الى الجزء الرابع الذي شهد الخروج الحزين للأسود من البطولة أمام “العنابي” القطري وبقدم اللاعب بسام الراوي “عراقيّ الأصل” حيث قضى على الأحلام العراقيّة وقتها.

ويضيف ” هناك مشاهد حصريّة تميّز بها الفيلم الوثائقي حيث تنقلتُ بعدستي بين الجماهير لرصد مشاعر فرحها وحزنها قبل وبعد كُلّ مباراة، وأيضًا من خلال اللقاءات مع قامات صحفيّة وإعلاميّة عراقيّة وعربيّة قامتْ بتحليل كُل مباراة ورصدتْ الأخطاء التي وقع بها الكادر التدريبي، وأيضًا الأخطاء التي ارتكبها القائمون على المنتخب، ولم تنس كاميرتي أن تصطاد تدريبات الفرق المُنافسة وإجراء بعض اللقاءات بعد انتهاء وقت التدريب.

 

أسرار مخفية

ويبيّن ” أن الفيلم يكشف عن بعض الأسرار التي كانت مخفيّة في أيام البطولة، مثلما أبرز الاستضافة الإماراتيّة الناجحة والتواجد الكبير للإعلام العراقي إضافة الى بعض الفقرات المهمّة التي تناولها”.

ويوضّح العقابي” إن توقيت الإعلان عن الفيلم الآن وليس قبله، سيّما أن البطولة اختتمت قبل خمس سنوات لقناعتي بأن الوقت الذي يسبق البطولة هو الأهم ويجذب المشاهدين لمتابعتهِ، ويعتبر العمل الثاني الوثائقي حيث سبق أن قمتُ بإعداد وإخراج فيلم الأسد الرابع الذي وثّق مشوار أسود الرافدين في بطولة كأس آسيا 2015 التي أقيمت في الأراضي الأستراليّة وأحرز المنتخب العراقي المركز الرابع.

ويسترسل ” أن فيلم الأسد الرابع تكوّن من ستة أجزاء، مدّة كُلّ جزء 45 دقيقة، وسبق أن أهديته مجانًا الى القناة الرياضيّة العراقيّة.

 

لمحة عن العقابي

ويُعد رافق العقابي المخرج الوحيد الذي قام بإخراج فيلم وثائقي موسّع عن أسود الرافدين في بطولة قاريّة مهمّة مثل كأس آسيا، وحاز على شهادتي الماجستير في الصحافة والإخراج من كُبرى الجامعات الأسترالية، وسبق له أن صوَّرَ وأخرجَ عددًا من البرامج الحواريّة والتوثيقيّة منها برنامج (حوار النجوم) مع رافق العقابي استضاف من خلاله عمالقة الكرة العراقية منهم هشام عطا عجاج ومجبل فرطوس وعمو يوسف وحسين سعيد وعدنان درجال ود.فالح فرنسيس وغيرهم إضافة الى أنه صوّر وأخرج برنامج (مشاهدات من المونديال) تناول فيه بطولة كأس العالم 202 في قطر، وكانت حلقات البرنامج مع بطل الراليّات السابق مبارك الهاجري، ومع المُنتج العالمي حامد المقطري، إضافة الى النحّات العالمي أحمد البحراني وكذلك مع الخبير الرياضي نمير أسّي والفنان التشكيلي بلال الدوري، وكان العقابي قد تواجد مؤخّرًا في دورة الألعاب الآسيويّة التي أقيمت في مدينة هانغتشو الصينيّة حيث عمل برنامجًا توثيقيًّا استضاف فيه عددًا من الصحفيين، ومنهم مدير إعلام اللجنة الأولمبية العراقية حسين علي حسين، والصحفي باسم روّاس، وإسماعيل مرزوق وعادل النجار وسليم عواضة.  

Print Friendly, PDF & Email
أنشر عبر

شاهد أيضاً

“يويفا” يتوقع تحقيق مليار دولار من تذاكر يورو 2024

  متابعة- فوز بلغ عدد تذاكر المباريات المعروضة للبيع في بطولة الأمم الأوروبية “يورو 2024” …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *