لاعبا الجيل الذهبي يعلّقانِ على موقعة (الكلاسيكو) العراقي

 

جعفر عمران: كفة الجوية هي الأرجح وأسلوب أوديشو مكشوف!

عدنان أبوسعدية: فارق النقاط لا يعني شيئاً ومسؤولية الجمهور كبيرة

 

بغداد/ انتصار السراج

يخوض فريقا القوة الجوية والزوراء اليوم (الثلاثاء) (كلاسيكو) العراق على ملعب المدينة الدولي، في مباراة مثيرة للفريقين مثل كُلّ موسم تمثّل قمّة كرويّة جاذبة للجمهور بشكل كبير وغالبًا ما تشهد نديّة وإثارة لا تعتمد على قوّة الفريق المنافس أو مركزه في سُلّم الترتيب قبل بدء الجولة 15 (يحتلّ الصقور المركز الأوّل برصيد (36) نقطة والنوارس ثالثًا بـ (24) نقطة) بل على الموروث التأريخي الرياضي لهكذا لقاء مُرتقب واسماء نجوم كبار وحضور جماهيري غفير يُشعل أجواء الشوطين بهتافات جميلة ترفع وتيرة المنافسة.

للحديث عن مباراة (الكلاسيكو) توجّهت ( فوز) إلى لاعب القوة الجوية السابق الكابتن جعفر عمران الذي عدّها بأنها تختلف في كُلّ موسم عن سابقه إذ كان اللقاء في مواسم التسعينيّات قمّة كروية ملتهبة، وكانت المباراة أحيانًا تأخذ مسارًا آخر بسبب الجمهور المتعصّب والعاشق لفريقه!

وأضاف ” أنا متفائل بوجود الكثير من الاسماء التي تلعب مع المنتخب الوطني والتي تعطي نكهة أخرى للمباراة من ناحية الإثارة والنديّة والأهميّة، لقد لعبت كثيرًا في هكذا أجواء وأعرف جيّدًا مسؤولية هذه المباراة بالنسبه للاعبين، فعلى الرغم من وجود فارق كبير بالنقاط بين الفريقين إلا أن حساسية اللقاء مختلفة فكلاهما يطمح للفوز وهذا هو الأهم وهو بمثابة الحصول على الدوري بالنسبة للاثنين.  

وبين: الفارق النقطي سيكون لصالح الصقور لأنهم سيلعبون بكل أريحيّة وهدوء، واعتقد أن هناك ضغط واحد سيؤثّر عليهم وهو جمهورهم الذي لا يقبّل الخسارة مع أن نتيجة كرة القدم (الفوز أو الخسارة أو التعادل) وفي هذه المباراة يبحث الصقور وجمهوره عن الفوز مثلما هو طموح مشروع للغر يم وجمهوره.

ولفت عمران إلى أن “فوز الزوراء في هذه المباراة مع وجود الفارق الكبير بالنقاط سوف يعيده الى المنافسة على الرغم من طول الدوري وما يحصل فيه من مفاجآت كثيرة”.  

وأوضح لاعب الجوية السابق” حقيقة من الصعوبة على فريق الزوراء أن يجاري القوة الجوية في هذه الفترة بما يملكه الجوية من لاعبين على مستوى عالٍ، وتبقى هذه المباراة والتكهّن فيها صعب جدًّا بما تحمله من اهتمام من قبل المتابعين والجمهور والإدارة كونها تختلف عن جميع مباريات الدوري .

ويرى عمران : لكل مباراة أسلوب وتكتيك خاص بها، سوف يكون من السهولة على الفريقين معرفة الأسلوب والتكتيك الخاص للمدرب، وطريقة اللعب لأننا كلّنا نعرف أن المدرب أيوب أوديشو درّب الفريقين وليس صعبًا كشف الطريقة التي يلعب بها.

واختتم عمران حديثه بالقول: نريد من اللاعبين تقديم المستوى العالي في هذه القمة لننقل صورة جيدة الى الاتحادين الدولي والآسيوي أن الدوري العراقي بخير ولا يقلّ شأنًا عن الدوري السعودي والقطري وغيرهما، وأنا أتوقع أن المباراة ستكون قمّة كبيرة وأن جميع اللاعبين ينتظرونها لما لتوقيتها من أهمية بعد التوقف شهرًا كاملاً بسبب التفرّغ لكأس آسيا وهم متعطّشون لأداء هذه المباراة، وتمنياتي بالفوز الى فريقي القوة الجوية والتمسّك بالصدارة.

قمة مختلفة في الجمهور والنجوم

أما من الناحية الأخرى، فكانت لنا وقفة مع لاعب نادي الزوراء السابق عدنان أبو سعدية الذي يرى في لقاء الزوراء مع الجوية أنه يختلف كثيرًا عمّا كان عليه في الماضي نتيجة ثقافة الجمهور والتشجيع الحضاري ونوعية النجوم المتواجدين في الفريقين.

وأضاف : لا أظن بأن الحصاد النقطي سيعني شيئًا بالنسبة لكلا الفريقين وخاصّة الزوراء كونه يبتعد عن الجوية بفارق كبير، فالأفضليّة ستُحسم من خلال ما يقدّمه الفريقان في الملعب وليس ما تسبقه من ظروف وتباين يعاني منه الفريقين في أدوار سابقة من هذا الموسم .

وذكر أبو سعدية: في الموسم الحالي الفرق واضح جدّاً من حيث الاستقطابات والاسماء التي تلعب مع الفريقين، وأرى بأن كفّة الحسم تميل للجوية بسبب تواجد وفرة من النجوم، كما أجد بأن أسلوب القوة الجوية هجومي قوي عطفاً على ما يملكه من لاعبين متميّزين بعكس فريق الزوراء الذي لا يملك نجوم لامعين هذا الموسم بمستوى اسم الفريق وتأريخه!  

وأشار لاعب الزوراء السابق إلى أن مباراة ملعب المدينة الدولي اليوم ستكون ماراثونيّة وتليق بتأريخ وسُمعة الفريقين، ورسالتي للاعبي الفريقين الالتزام بالروح الرياضيّة وإخراج مباراة تنسجم مع مسمّاها بـ (الكلاسيكو) وبحجم تأريخ الفريقين .

وأنهى حديثه قائلاً: أتمنّى أن تبتعد المباراة عن كُلّ ما يُعكر صفوها، وأن تكون هتافات الجماهير حضاريّة بعيدة عن الإساءة لرمزيّة الجوية والزوراء وهيبتهما عبر مسيرة الدوري العراقي العريق في المنطقة.

Print Friendly, PDF & Email
أنشر عبر

شاهد أيضاً

مفتن: صفات راضي الإنسانية قلّما نجدها عند الآخرين  

  بغداد/فوز أكد رئيس اللجنة الأولمبيّة الوطنيّة العراقيّة الدكتورعقيل مفتن أن الكلمات غير كافية ولا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *