قطر تترقب الإطاحة بإيران لتقترب من خطف اللقب

 

الدوحة / إكرام زين العابدين

من المؤمّل أن تنطلق صفارة مباراة قطر وإيران في الدور نصف نهائي كأس آسيا 2023 في تمام الساعة السادسة مساء غد (الأربعاء) على ملعب الثمامة .

وتعد المباراة مهمّة للفريقين اللذين يسعيان للفوز وخطف بطاقة نهائي البطولة ، لا سيّما بعد أن اجتازا الأدوار الماضيّة بنجاح من أجل إسعاد الجمهور الذي سيقف ويشجع في مدرجات الملعب، خاصة اصحاب الأرض العنابي الذي يحلم بالاحتفاظ باللقب للمرّة الثانية بعد أن حصده عام 2019 في الإمارات.

منتخب قطر واصل مشواره بنجاح على أرضه وتأهّل إلى نصف النهائي بعد فوزه على منتخب أوزبكستان بركلات الترجيح في رُبع النهائي، ويعي جيّدًا أن مباراة إيران تختلف في كلّ المقاييس الفنيّة والنفسيّة .
ووصف ماركيز لوبيز المدير الفني للمنتخب القطري مواجهة المنتخب الإيراني في الدور نصف النهائي بإنها ستكون مباراة قويّة وصعبّة، وأنه منح اللاعبين فرصة لالتقاط الأنفاس بعد الجهد الكبير الذي بذلوه أمام أوزبكستان، وأنه سيعدُّ قطر بالصورة اللازمة للقاء المرتقب.

واعتبر لوبيز أن تمكّنه من التأهّل للدور نصف النهائي برغم تولّيه مهمّة تدريب منتخب قطر قبل أيام معدودة من انطلاق الحدث القارّي نجاحًا كبيرًا يرتقي للإنجاز، لكنه اعتبر أن المهمّة لم تنته بعد، لأن هناكَ مباراتان متبقيتان في البطولة يجب تحقيق الفوز بهما من أجل الظفر بالكأس والاحتفاظ به.

من جهته يخطّط المنتخب الإيراني الذي أطاح بمنتخب اليابان من دور الثمانية باجتياز نظيره القطري، والوصول لنهائي البطولة بعد مرور زمن طويل حُرم من التتويج بالكأس حيث احرز لقبه الثالث على التوالي عام 1976 ومنذ ذلك العام ومنتخب إيران يبحث عن تتويج قارّي طال انتظاره ويأمل أن يجد ضالته بنسخة قطر.

وأكد مدرب إيران أمير قالينوي بأن الحظ ابتسم له في مباراته أمام سوريا بدور الـ 16 ، وأنه قلب المعطيات امام اليابان وتفوّق على المدرب الياباني وخطف بطاقة التأهل إلى نصف النهائي، وأن اللاعبين كانوا على قدر كبير من المسؤوليّة ونجحوا في تطبيق كلّ الخطط والافكار داخل الملعب .

Print Friendly, PDF & Email
أنشر عبر

شاهد أيضاً

الإعلام الرياضي الإماراتي يشيد بمبادرة المجلس الوطني الاتحادي

  أبوظبي/ فوز أشاد رئيس جمعية الإعلام الرياضي بدولة الإمارات العربيّة المتحدة عبدالله إبراهيم، بالمبادرة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *