قراءة أرشيفيّة في لقاءات العراق وفيتنام

 

المنتصر يلتقي المندحِر وكاساس بمواجهة تروسيه ثانية!

السفاح هزّ شباك المنافس ثلاثًا وميمي مرّتين

 

كتب: صلاح الفتلاوي

يختتم منتخبنا الوطني عند الساعة الثانية والنصف من بعد ظهر اليوم الأربعاء مهمّته في مرحلة المجموعات لبطولة كأس آسيا بنسختها رقم 18 التي تحتضنها الملاعب القطرية عندما يواجه نظيره الفيتنامي على أديم ملعب جاسم بن حمد بنادي السد لحساب الجولة الثالثة والأخيرة من منافسات المجموعة الرابعة بالتزامن مع المباراة الأخرى في المجموعة التي تجمع بين منتخبي اليابان وإندونيسيا.

(فوز) تضع أمامكم قراءة في مباراة اليوم معزّزة برحلة أرشيفيّة للمواجهات السابقة التي جمعت أسود الرافدين والمنتخب الفيتنامي عبر التاريخ:  

لقاء المتصدّر بالمتأخر

منتخبنا الوطني يدخل مباراة اليوم مزهوّا بست نقاط  وضعته في قمّة المجموعة، وبالتالي الظفر ببطاقة التأهّل الى الدور الاقصائي مبكّرًا دون النظر لنتيجة المباراة، وجاءت  النقاط الست من الفوز على إندونيسيا بثلاثة أهداف مقابل هدفٍ واحدٍ قبل خوض ملحمة تعطيل الكمبيوتر الياباني بهدفي أيمن  قابل هدف واحد، ومن المتوقّع أن يسعى المدرب الإسباني لمنتخبنا كاساس لإشراك عناصر جديدة اليوم ممّن لم تشارك في المباراتين السابقتين.

أما المنتخب الفيتنامي فسيخوض المباراة وليس أمامه إلا تحقيق نتيجة اعتبارية فقط بعد أن فقد إلى حدٍّ بعيد فرصته بمواصلة المشوار في اعقاب خسارته أمام اليابان بأربعة أهداف مقابل هدفين وأمام إندونيسيا بهدف وحيد وهو ما وضع مدربه الفرنسي فيليب تروسييه في حيرة من أمره، وللأمانة فإن تروسيه مدرب خبير وذائع الصيت سبق له أن أشرف على قيادة منتخبات ساحل العاج ونيجيريا وبوركينافاسو وقطر واليابان في فترات متفاوتة وأحرز مع الأخير بطولة كأس آسيا عام 2000 في لبنان وقد تسلّم مهمّته في تدريب المنتخب الفيتنامي حتى عام 2026 خلفًا للكوري الجنوبي بارك هونغ سيو.

الأرشيف يتكلّم عراقي

خمس مباريات رسميّة سابقة جمعت منتخبنا الوطني بنظيره الفيتنامي جرت في مناسبات مختلفة واحتضنتها ملاعب بانكوك وهانوي وطهران وأبوظبي وكان التفوّق فيها صريحًا لمنتخبنا الذي خرج فائزًا في أربع مباريات مقابل تعادل واحد، وسجّل لاعبونا ثمانية أهداف في المرمى الفيتنامي بينما دخلت مرمانا ثلاث كرات فيتناميّة وكما يلي :

* في الحادي والعشرين من تموز عام 2007 فاز منتخبنا  بهدفين من دون مقابل سجّلهما يونس محمود ( السفاح) في المباراة التي ضيّفتها بانكوك ضمن الدور رُبع النهائي لبطولة كأس آسيا بنسختها رقم 14 التي جرت وقائعها في أربع دول آسيوية (تايلند وفيتنام وماليزيا وإندونيسيا).

* في الثامن من تشرين الأول عام 2015 تعادل المنتخبان بهدف لمثله، سجّل لكتيبة الأسود يونس محمود من ركلة جزاء ولفيتنام كونغ فين لي في المباراة التي ضيّفتها هانوي ضمن ذهاب تصفيات آسيا المؤهّلة لمونديال روسيا.

موقعة الأرض المفترضة

* في التاسع والعشرين من آذار عام 2016 فاز منتخبنا بهدف من دون مقابل حمل إمضاء مهند عبد الرحيم في المباراة التي ضيّفتها طهران (أرضنا المفترضة) ضمن إياب تصفيات آسيا المؤهّلة لمونديال روسيا.

* وفي الثامن من كانون الثاني عام 2019 فاز منتخبنا بثلاثة أهداف سجّلها مهند علي (ميمي) وهمام طارق وعلي عدنان مقابل هدفين سجّلهما مُدافعنا علي فائز عن طريق الخطأ وكونغ فيونغ نغوين في المباراة التي ضيّفتها أبوظبي ضمن منافسات بطولة كأس آسيا بنسختها رقم 17 التي أقيمت في الملاعب الإماراتية.

* وفي الحادي والعشرين من تشرين الثاني عام 2023 فاز منتخبنا بهدف من دون مقابل حمل إمضاء مهند علي في المباراة التي ضيّفتها هانوي ضمن ذهاب تصفيات مونديال 2026 وهي آخر مباراة جمعت بين المنتخبين قبل مباراة اليوم.

آخر تشكيل للأسود

آخر تشكيل عراقي واجه المنتخب الفيتنامي قاده المدرب الحالي كاساس ومثله اللاعبون: جلال حسن وميرخاس دوسكي وريبين سولاقا وحسين علي حيدر (مصطفى سعدون) وعلي عدنان وبشار رسن ( يوسف الأمين)  وإبراهيم بايش وأسامة رشيد (أمير العماري) وعلي جاسم (باشانغ عبد الله) وأيمن حسين (مهند علي) وعلي الحمادي.

Print Friendly, PDF & Email
أنشر عبر

شاهد أيضاً

مدرب بلجيكا يعد بإصلاح الأخطاء!

  متابعة – فوز أكد مدرب منتخب بلجيكا “دومينيكو تيديسكو” أن الحديث عن خسارة منتخبه …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *