قبل 46 عامًا.. العراق بطل الشرطة العربية والهدّاف زورائي

 

مشاركة النجوم العرب تمنح البطولة اهتمامًا شعبيًّا وإعلاميًّا

كتب: صلاح الفتلاوي

في النصف الثاني من شهر أيار عام 1978 شهد سجّلت الكرة العراقيّة انجازًا عربيًّا مشهودًا من خلال الفوز بكأس بطولة الشرطة العربية بنسختها الثانية التي ضيّفتها دمشق بمشاركة عشر دول   قسّمتها القرعة إلى مجموعتين حيث ضمّت الأولى سوريا وفلسطين والأردن وقطر وليبيا، فيما ضمّت الثانية العراق والكويت والبحرين  والسودان والإمارات العربيّة المتحدة، وبعد منافسات شديدة تمكّن فريقنا من إحراز لقب البطولة إثر الفوز في المباراة النهائيّة على نظيره الكويتي بهدفين من دون مقابل.   

اهتمام واسع

لابدَّ من الإشارة إلى أن البطولة حظيت باهتمام شعبي وإعلامي واسع النطاق نظرًا لأن الفرق المشاركة ضمّت في صفوفها خيرة نجوم الكرة في بلدانها ممّن مثلوا منتخباتها الوطنيّة، ففي الشرطة العراقي نجد اسماء رعد حمودي ومحمد طبرة ودكلص عزيز  ورياض نوري وحسين لعيبي وعلي حسين محمود والراحل علي كاظم الذي عزّز صفوف الفريق معارًا من نادي الزوراء لكونه أحّد  منتسبي سلك الشرطة، أما الفريق الكويتي الذي قاده المدرب ذائع الصيت كارلوس البرتو فضمّ بين صفوفه محبوب جمعة وصالح العصفور وعبد الله ندر ورضا الزنكي وسند فرحان وغيرهم فيما نقرأ في الفريق السوري اسماء الدوليين رضا اصفهاني وأحمد قدور  ومحمود طوغلي وأنور عبدالقادر ومروان قسطلي وهيثم برجكلي  وجورج مصري وفي الفريق القطري نجد منصور مفتاح وحسن مطر، وفي ليبيا هناك حسين الغزاني ومحمد مفتاح وفي البحرين  نشير إلى وجود محمد بهرام وكامل غيث.  

صدارة بجدارة

فريقنا المتألق تصدّر فرق المجموعة الثانية بجدارة واستحقاق برغم تعادله في المباراة الأولى التي جرت منتصف شهر أيار من ذلك العام مع الفريق السوداني بهدف لمثله سجّله لفريقنا الراحل علي كاظم إذ حقق بعدها الفوز في المباريات الثلاث الأخرى تواليًا على  البحرين بهدفين من دون مقابل تقاسمهما علي كاظم وسعد داود ثم على الإمارات بخمسة أهداف دون مقابل لعلي كاظم (3) وحسين لعيبي (2) وأخيرًا على الكويت بهدف دون مقابل لحسين لعيبي،  وهكذا تأهّل فريقنا إلى الدور نصف النهائي على رأس المجموعة تاركاً الوصافة للفريق الكويتي.

الظفر بالكأس

في الثامن والعشرين من شهر أيار عام 1978 واجه فريقنا نظيره الليبي وصيف المجموعة الأولى في الدور نصف النهائي وانتهت  المباراة عراقيّة بثلاثة أهداف من دون مقابل سجّلها علي كاظم ( 2 ) وحسين لعيبي ليتأهّل إلى المباراة النهائيّة للبطولة أمام الفريق الكويتي الذي تغلّب من جانبه على الفريق السوري بطل المجموعة الأولى بهدف دون مقابل، والحقيقة لم يكن الثلاثين من أيار يومًا عاديًّا في مسيرة فريق الشرطة إذ قدّم عرضاً كبيرًا أنجز به مهمّة العودة إلى بغداد بكأس البطولة عن جدارة واستحقاق بعد أن خرج فائزاً على الفريق الكويتي بهدفين دون مقابل سجّلهما سعد داود وعدنان جعفر فيما أحرز نجمنا الراحل علي كاظم لقب هدّاف البطولة برصيد سبعة أهداف.  

زينل وتلامذته

قاد فريقنا للفوز بكأس البطولة المدرب عبدالقادر زينل ومثله اللاعبون: رعد حمودي وقاسم محمد ومحمد طبرة ودكلص عزيز  وعصام خليل وعدنان جعفر وسعد داود ومعتز حسين ورياض نوري وهادي الجنابي وعلي حسين محمود وحسين لعيبي وعلي كاظم ومحمود حسين وبشار سلمان ووليد جاسم ورزاق حاتم وسالم إبراهيم وطارق عبدالأمير وجبار حميد.  

Print Friendly, PDF & Email
أنشر عبر

شاهد أيضاً

“يويفا” يتوقع تحقيق مليار دولار من تذاكر يورو 2024

  متابعة- فوز بلغ عدد تذاكر المباريات المعروضة للبيع في بطولة الأمم الأوروبية “يورو 2024” …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *