(فوز) توثق رحلة الانتصار الخالد لأسود آسيا 2007

 

اختطاف الحجية يُلقي بظلالهِ على استعدادات منتخباتنا

العميدي يحسم أزمة ترشيح الصحفي إداريًّا وماليًّا

دخول مطار عمّان استلزم انتظارنا المُملّ 6 ساعات!

 

(الحلقة الأولى) 

كتب: كاظم الطائي*

مضى على انطلاق بطولة كأس أمم آسيا 2007 نحو 17 عامًا، لكنها بقيت طريّة في ذاكرة المتابعين، نلوذ بها كُلّما احتجنا إلى شواهد وأمثلة تعيدُ لنا الأمل بقدرات ومواهب عراقية لا تعرف المستحيل.
الأوضاع السياسيّة لم تكن على ما يُرام، ونقلت معظم فرقنا استعداداتها لملاعب مجاورة، ودخلت في مشاركات خارجيّة كان بينها الأردن التي استقبلت رئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم الكابتن حسين سعيد في أراضيها بعد حادثة اختطاف رئيس اللجنة الأولمبيّة أحمد الحجية وعدد من أعضاء المكتب التنفيذي من المركز الثقافي النفطي في منطقة الكرادة ببغداد يوم السبت الخامس عشر من تموز عام 2006، وارتبط الكثير من لاعبينا بعقود مع أندية أردنيّة وسورية ولبنانيّة وإماراتيّة وقطرية وقبرصية وغيرها.

في عامي 2005 و2006 تسنّى لي أن أرافق منتخب الشباب ونادي الطلبة لحضور بطولات وديّة في عمّان شاركت فيها أندية الطلبة والزوراء وأربيل، وخاض منتخب الشباب مباريات وديّة مع نظيره الأردني، وكان مدرب شبابنا الكابتن عبدالإله عبد الحميد ومساعده الكابتن عبدالغني شهد ومدرب الحراس هاشم خميس، وتواجد في عمّان آنذاك منتخبنا الوطني بقيادة المدرب أكرم أحمد سلمان ومساعده رحيم حميد، ومقر إقامتهما كان في الأردن مع مدرب الحراس جلال عبدالرحمن ومنسّق اتحاد كرة القدم سعد الزهيري وقائمة طويلة من اسماء اللاعبين والمدرّبين والإعلاميين.

ترشيح صحيفة “الصباح”
أبدى الزميل راقي هاشم رغبته في تغطية بطولة الأمم الآسيوية التي أقيمت لأوّل مرّة في أربعة بلدان آسيوية، ورشّحتهُ ممثّلا عن صحيفة “الصباح” التي كنتُ أدير قسمها الرياضي، ونقل الزميل الراحل عادل العتابي المنضوي إلى القسم الرياضي في الصحيفة وعضو إدارة الاتحاد العراقي للصحافة الرياضيّة ذلك الطلب للمكتب التنفيذي لاتحاد الصحافة الرياضيّة برئاسة الزميل خالد جاسم والزملاء حسين سلمان وهشام السلمان وصكبان الربيعي والبقيّة، وتم اختياري لهذه المهمّة بدلاً من الزميل راقي لاعتبارات عديدة حسب ما نقلهُ لي العتابي من بينها رئاستي للقسم.

الأولمبية تتحمّل النفقات
رفض اتحاد كرة القدم ضمّي لاسماء الوفد الذي اختارهُ لبطولة الأمم الآسيوية لأسباب تتعلّق بخلاف مع الصحيفة والاتحاد، ورفض الكابتن حسين سعيد ضمّ أي صحفي للوفد بوجود الزميل وليد طبرة مدير العلاقات في الاتحاد، ولقلّة التخصيصات الممنوحة للاتحاد حسب ما نقل لي من تفاصيل، وأعاد حسين العميدي الأمين العام للجنة الأولمبيّة الوطنيّة وكالة كتاب إيفاد اتحاد كرة القدم لخلوّه من (صحفي مرافق له) واتصل رئيس اللجنة الأولمبيّة وكالة الراحل بشار مصطفى بالكابتن حسين سعيد لإضافة اسمي للوفد وتتحمّل الأولمبيّة نفقات الإيفاد، وهذا ما حصل قبيل ساعات من سفر الوفد!

وأسرع الراحل يوسف خوشابا (علاقات اللجنة الأولمبيّة) في حجز تذاكري عبر الخطوط الجوية العراقيّة إلى عمّان صباح اليوم التالي، وهيّأتُ متطلّبات سفري على عُجالة بعد أن استلمتُ كتاب الإيفاد من حسين العميدي، وفي المطار التقينا مع نائب رئيس اتحاد كرة القدم ناجح حمود والزميل وليد طبرة والمُعلّق رعد ناهي من العراقيّة الرياضيّة والزميل أحمد قاسم من قناة “الحُرّة” واللاعب سامر سعيد، وكنتُ الموفد الرسمي الوحيد عن الاتحاد العراقي للصحافة الرياضيّة مع وفد منتخبنا الوطني الذي كان يعسكر وقتها في كوريا الجنوبية وتوجّه من هناك إلى العاصمة التايلنديّة “بانكوك”.

ثلاثة أيام في عمّان
حال وصولنا إلى مطار عمّان الدولي، اضطررنا الأنتظار لمدة 6 ساعات بسبب اجراءات أمنيّة، وتأخّر دخول الزميل أحمد قاسم معنا من دون معرفة السبب، وانتهى موقفه على خير بعد انتظار مُمِلّ، ثم انتقلنا إلى مقرّ إقامتنا في أحّد الفنادق، وكان باستقبالنا الكابتن حسين سعيد والذي كلّف الزميل وليد طبرة للحصول على تأشيرات دخولنا تايلند عبر سفارتها في عمّان وكذلك متابعة احتياجاتنا.

ثلاثة أيام امضيناها في مقر اقامتنا في عمّان وسط حضور عراقي مميّز ضمّ المدرب عدنان حمد المُقيم في الأردن وزميله المدرب ياسين عمّال، والزميلين المُعلّق الرياضي علي لفتة ورافق العقابي واللاعبين رزاق فرحان وأركان نجيب وغيرهم.
الحصول على الفيزا مهّد لحجز نقلنا من مطار عمّان عبر الخطوط الجويّة الملكيّة الأردنية إلى بانكوك، ورافقنا الزميل رافق العقابي على نفقته الخاصّة ممثلا عن صحيفة “الملاعب” ورئيس اتحاد الكرة ونائبه ومدير العلاقات واللاعب سامر سعيد وكاتب هذه السطور.

تابعوا في الحلقة المقبلة:
المشاكل تؤرق المنتخب وحلول سحريّة لإدارة الوفد
قناة الجزيرة تصطاد يونس محمود في أحّد المتاجر!
قمصان جديدة بأرقام من صُنع “حمود وطبرة”!

___________________

* الموفد الصحفي مع المنتخب

Print Friendly, PDF & Email
أنشر عبر

شاهد أيضاً

مدرب بلجيكا يعد بإصلاح الأخطاء!

  متابعة – فوز أكد مدرب منتخب بلجيكا “دومينيكو تيديسكو” أن الحديث عن خسارة منتخبه …

تعليق واحد

  1. وليد الطائي

    رغم قساوتها ومرها وارهاصاتها لكن تحس بانها بريئة و ذات غاية كريمة واهداف وطنية الكل يبحث عن خدمة الوطن اما الان فان المصالح الضيقة الشخصية و الاخرى هي التي تحدد مسيرة هذه المرحلة المتدنية مع الاسف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *