( فوز ) ترصد أبرز أحداث كرة القدم العراقيّة في عام 2023

 

  • حكومة السوداني تدعم أندية الدوري بمبالغ ماليّة كبيرة
  • شهادات الخليجيين في تميّز البصرة غطّت على الهفوات
  • شعار شنيشل وراء فوز الأولمبي بكأس غرب آسيا
  • الشباب ودّع مونديال الأرجنتين بمستوى فني هزيل
  • الكهرباء فريدًا في الآسيويّة بعد إقصاء فرقنا الجماهيريّة

 

بغداد / إكرام زين العابدين

قبيل إسدال عام 2023 الستار على أحداث كرة القدم وبقيّة الألعاب في العالم، ترصُد ( فوز) أهم المناسبات الكروية في العراق التي برزت بشكل لافت وشكّلت حدثًا تاريخيًّا استحقّ التوثيق قبل الدخول في العام الجديد 2024.

بداية العام شهد عودة العراق لتنظيم البطولات، بعد أن أسند الاتحاد الخليجي لكرة القدم مهمّة تنظيم بطولة كأس الخليج العربي بالنسخة الخامسة والعشرين في محافظة البصرة للفترة من 6 إلى 19 كانون الثاني 2023 وبُذلت جهود كبيرة قبل انطلاق البطولة لاسيما وأنها أقيمت بعد مدّة طويلة من الانتظار، وقامت العديد من اللجان التفتيشيّة بزيارة البصرة والوصول الى قناعة نهائيّة بأنها قادرة على تنظيم هذه البطولة التي تعتبر بمثابة عرس خليجي يجمع الأشقاء من ثماني دول.

معلوم أن العراق لم ينظم أي بطولة خليجية منذ تضييفه النسخة الخامسة عام 1979، ومع ظهور الهفوات هنا وهناك إلأ أن الأجواء الجميلة بشهادة الخليجيين جعلت الجميع ينظر بمنظار إيجابي من أجل الخروج بأفضل النتائج مع تميّز التنظيم، وبالفعل نجح أسود الرافدين في تقديم مستويات فنيّة جيّدة بقيادة المدرب الإسباني كاساس، بعد أن اجتاز الدور الأول بجدارة، وواصل المشوار بالفوز على قطر، ثم خاض نهائي مثير توّجَهُ بإحراز اللقب الغائب عن العراق منذ بطولة الرياض عام 1988.  

أحرز المهاجم أيمن حسين لقب هدّاف البطولة برصيد أربعة أهداف، وتمّ اختيار إبراهيم بايش أفضل لاعب في البطولة، وعاشت الجماهير الخليجيّة في أجواء جميلة لن تتكرّر بسهولة في النُسخ المقبلة من البطولة.

ذهبيّة غرب آسيا الأولمبيّة

نجح منتخبنا الأولمبي في خطف لقب بطولة غرب آسيا للمنتخبات الأولمبيّة والتي جرت في العاصمة بغداد حزيران الماضي الماضي بقيادة المدرب راضي شنيشل الذي جمع لاعبيه في فترة التوقّف الدوليّة ودخل للبطولة من دون تحضيرات مسبقة، رافعًا الشعار – روحيّة الفوز تستمدُّ قوّتها من الدعم الجماهيري الكبير- من خلال الحضور إلى المدرّجات وتشجيع الفريق وخطف المنتخب كأس البطولة بعد الفوزعلى نظيره الإيراني بفارق ركلات الجزاء الترجيحيّة (5-4) عقب انتهاء الوقت الأصلي بالتعادل (1-1).

تأهل الأولمبي

وتأهّل المنتخب الأولمبي تحت 23 عامًا بقيادة المدرب شنيشل لنهائيّات آسيا المؤهّلة لأولمبياد باريس 2024 والتي ستجري منافساتها في الدوحة خلال شهر نيسان المقبل. وكان المنتخب قد تغلّب على نظيره منتخب تيمور الشرقية (6-0) في مستهلّ التصفيات، كما حقّق فوزًا كاسحًا على منتخب ماكاو (13-0)، فيما تعادل أمام نظيره الكويتي (2-2) في ختام منافسات المجموعة السادسة من التصفيات الآسيوية لمنتخبات دون 23 عاماً ليخطف العراق بطاقة التأهّل الأولى الى نهائيات آسيا. وأوقعت قرعة النهائيات القارّية منتخبنا في المجموعة الثالثة برفقة منتخبات السعودية وتايلند وطاجيكستان.

دوري نجوم العراق  

تعاقد الاتحاد العراقي لكرة القدم مع رابطة الدوري الإسباني لكرة القدم (لاليغا) من أجل المساهمة في تنظيم دوري المحترفين العراقي لكرة القدم، واصطدمت هذه الخطوة بالعديد من الصعوبات التي واجهت الاتحاد منها قلّة الملاعب الجاهزة، وعدم وجود استثمار ورعاية في الأندية والاتحاد، ممّا جعلها تستنجد برئيس مجلس الوزراء محمد شياع السوداني الذي قرّر تخصيص مبالغ ماليّة كبيرة لأندية المؤسّسات وأندية المحافظات تسهّل أمر مشاركتها في البطولة.

ولأوّل مرّة ظهر (الفار) في مباريات دوري نجوم العراق، وبدت الملاعب خضراء، وكان الحضور الجماهيري كبيرًا في ظلّ الأجواء المثاليّة للدوري العراقي، وأسهمت شركة عشار في نقل المباريات بطريقة احترافيّة أعطت انطباعًا بأن الجميع بدأ الخطوات الأولى للاحتراف الحقيقي.

وبينما تتواصل مباريات دوري نجوم العراق بحلّته الجديدة، يأمل الجميع أن يكون الموسم الحالي موسمًا تجريبيًّا لهذه المسابقة على أن يكون الموسم المقبل بشكل احترافي كبير يعكس تطوّر الأندية في مختلف الجوانب الإداريّة والفنيّة.

المشاركة في مونديال الشباب  

شارك منتخبنا الشبابي في مونديال الأرجنتين تحت 20 عاماً، بعد أن حلّ ثانيًا في كأس آسيا للشباب في أوزبكستان، وتنافس في كأس العالم ضمن المجموعة الخامسة التي ضمّت منتخبات الأوروغواي وتونس وانكلترا.

وخسر شبابنا مباراتهم الأولى أمام الأوروغواي (4-0)، والثانية أمام تونس (3-0)، وتعادل في الثالثة سلبيًّا أمام انكلترا، وودّع البطولة مبكّرًا بعد أن حلّ بالمركز الأخير من دون نقاط أو أهداف في أسوأ نسخة من بطولات كأس العالم للشباب لم يسجّل فيها أي هدف، ويتحمّل المدرب عماد محمد مسؤوليّة المستوى الفني الهزيل الذي ظهر عليه المنتخب، بعد أن غاب عنه المهاجم الصريح، كما غاب محترفه زيدان إقبال بسبب رفض المدرّب تن هاغ تفرّغه لمنتخب الشباب ومدّعياً حاجته لخدماته.  

بطولة الأندية العربيّة

شارك نادي الشرطة في بطولة الأندية العربيّة التي جرت في السعوديّة بصفته بطلاً للدوري، وفاز في المباراة الأولى على النادي الصفاقسي وتعادل مع الترجّي التونسي، وخسر أمام اتحاد جدّة (2-1) وتأهّل الفريق الأخضر إلى رُبع النهائي، ونجح في اجتياز السد القطري (4-2) في مباراة كبيرة وتأهّل إلى نصف النهائي، لكنّه خسر أمام النصر السعودي (1-0) بهدف كريستيانو رونالدو من ركلة جزاء وغادر البطولة.

دوري أبطال آسيا

كنّا نُمنّي النفس بأن يتواجد نادي القوّة الجويّة في الدور الثاني من البطولة الآسيويّة بعد أن قدّم بعض المباريات الجيّدة، لكنّه أضاع حُلم التأهّل بطريقة غريبة بعد أن عجز عن التعادل أو الفوز على سبهان الإيراني في المباراة الأخيرة، لاسيما وأنه كان يلعب بنقص عددي لأكثر من شوط.

وسبق للقوّة الجوية أن فاز على أجمك الأوزبكي (2-1) و(3-2) وفاز على اتحاد جدّة السعودي (2-0) وخسر (1-0)  وتعادل مع سبهان الإيراني (2-2) وخسر (1-0) وغادر المنافسات من الدور الأول.

كأس الاتحاد الآسيوي

وحسم نادي الكهرباء صدارة المجموعة الثانية في كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، وتأهّل إلى نصف نهائي الغرب في هذه البطولة بعد أن جمع (13) نقطة في مجموعته التي تضمّ نادي الوحدات الأردني والكويت الكويتي واتحاد حلب السوري، وتعامل الفريق مع ظروف المباريات وتسلّق نحو الصدارة بجدارة وأثبت أن لا مستحيل في كرة القدم بقيادة المدرب المثابر لؤي صلاح الذي عرف كيف يجمع النقاط ويتأهّل أوّل عن المجموعة.  

وانصبّت بقيّة النتائج بالمجموعة لمصلحة البرتقالي المتصدّر لها، وسيلعب الكهرباء أمام العهد اللبناني في نصف النهائي في العام المقبل، على أمل مواصلة المشوار لأنه الممثّل الوحيد الذي بقي في المنافسات الآسيوية للعام الحالي.  

النوارس لا تجيد التحليق!

ودّع الزوراء العراقي منافسات بطولة كأس الاتحاد الآسيوي، برغم فوزه على الرفاع البحريني (2-1) بالجولة الأخيرة من دور المجموعات، لكنّه حلّ ثانيًا خلف الرفاع البحريني ولم تسعفه تعليمات البطولة التي اعتمدت تأهّل أفضل فريق جاء بالمركز الثاني ضمن المجاميع الثلاث.

تصفيات كأس العالم 2026

تمكّن المنتخب الوطني من تحقيق الفوز في مباراته الأولى التي جرت في ملعب البصرة أمام أندونيسيا (5-1) فيما فاز على فيتنام في هناوي (1-0) بالجولة الثانية، وتصدّر المجموعة السادسة لتصفيات كأس العالم 2026 برصيد (6) نقاط.

وتنتظر الأسود مباراة ثالثة أمام الفلبين في شهر آذار من العام المقبل والفوز فيها يعني ضمان التأهّل للمرحلة المقبلة المهمّة بنسبة كبيرة لاسيما وأن المباراة ستقام في البصرة.

خسارة الناشئين لغرب آسيا

شارك منتخب الناشئين في بطولة غرب آسيا التي جرت في عُمان بقيادة المدرب أحمد كاظم، وخسر الفريق مباراته الأولى أمام اليمن (2-1)، وفاز على لبنان (3-0) وتعادل مع عُمان (1-1) وخسر في نصف النهائي أمام نظيره السعودي (2-1) فيما أحرز لقب البطولة المنتخب اليمني بعد الفوز على السعودية في نهائي البطولة.

الناشئات في غرب آسيا

لم يظهر منتخب الناشئات العراقي بالمظهر اللائق في منافسات غرب آسيا بالرغم من الإعداد من قبل الملاك التدريبي العراقي بقيادة المدرب علي حسن الذي قال أنه اختيار لاعبات من فترة اختبارات شاقّة وطويلة، وتوصل بعدها على اختيار (22) لاعبة من أصل (73) من مختلف محافظات مدن البلاد، وإن الفريق استعدَّ بتدريبات في العاصمة بغداد، وتجمّع تدريبيّ لمدة أسبوع في إيران، وخاض مباراتين تجريبيّتين، مؤكّداً أن منتخب الناشئات العراقي سيكون حاضراً في البطولة، بل وندّاً قويًّا ومنافسًا لتحقيق نتيجة مشرّفة “.

في المباريات الرسميّة خسر اللقاء الأوّل أمام سوريا (4-0) ثم خسر الثانية امام لبنان (7-0) وعاد وخسر أمام الأردن (6-0) وأحتلّ المركز الأخير بعد أن خسر المباراة الأخيرة أمام لبنان (2-0).

Print Friendly, PDF & Email
أنشر عبر

شاهد أيضاً

“يويفا” يتوقع تحقيق مليار دولار من تذاكر يورو 2024

  متابعة- فوز بلغ عدد تذاكر المباريات المعروضة للبيع في بطولة الأمم الأوروبية “يورو 2024” …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *