شغب ملاعب كرة القدم.. الأسباب والتأثيرات وسُبل الحدّ منه

 

كتبت: انتصار السراج
تعتبر ملاعب كرة القدم من الأماكن التي يتجمّعُ فيها الآلاف من المشجّعين للاستمتاع بمشاهدة المباريات وتشجيع فرقهم المفضّلة، ومع ذلك فإن بعض المباريات تشهدُ حوادث الشغب والاضطرابات التي تؤثر سلبًا على سُمعة اللعبة وسلامة الجماهير واللاعبين، وتشكّل ظاهرة الشغب في ملاعب كرة القدم تحدّيًا كبيرًا يستدعي التحقيق والتفكير وإيجاد السُبل الكفيلة للحدّ منها.


ولعلّ من أولى العوامل التي أجدها ذات تأثير مباشر وقويّ لاحداث الشغب في ملاعب كرة القدم هي العوامل الاجتماعيّة التي تعكسُ الشغب في الملاعب غالبًا وقد تكون بسبب توترات اجتماعيّة أو عِرقيّة أو اقتصاديّة قائمة في المجتمع، وقد يتعلّق الأمر بالانتماء القومي، أو الصراعات السياسيّة، أو التوترات بين جماهير الفرق المنافسة والتي من شأنها خلق بيئة متوترة على المدرّجات، وغالبًا ما يكون حكم المباراة هو السبب في إيقاد نار الشغب من خلال إهمالهِ منح ركلة جزاء صحيحة أو طرد لاعب مؤثر أو مدرب ما يؤدّي قراره إلى احتقان نفوس المشجّعين الذين تحكُم غالبيّتهم العواطف في ردّات الفعل!

الاحتكاكات والنزاعات
كما أنّ هناك عامل الاحتكاك بين الجماهير والذي يمكنه أن يؤدّي التنافس القوي بين جماهير الفرق المختلفة إلى خلق مزيدٍ من الاحتكاكات والنزاعات والتي تتطوّر في بعض الأحيان إلى أعمال عنف وشغب تؤدّي إلى إيقاع خسائر بشريّة وخسائر بالممتلكات أيضاً.
ولا يخفى على الجميع أن سوء التنظيم والإدارة في المباريات وسوء إدارة الأمن أحّد العوامل التي تسهم في حدوث الشغب، فعدم وجود استراتيجيّات فعّالة للتعامل مع المشاكل وإشراك الجماهير يمكن أن يؤدّي إلى تفاقم الأوضاع!
لذلك فإن عدم تدارك هذه المواقف ومحاولة إيجاد أفضل الحلول لها فأعتقد بأن هنالك العديد من مُخلفات هذا الموضوع ستكون واضحة وجليّة، ولعلّ أبرز المُخلّفات التي ستظهر هي الإصابات والخسائر البشريّة فقد تتسبّب أعمال الشغب بإصابات للجماهير واللاعبين، وقد تصل إلى حالات وفيات في صفوف الجماهير كأسوء احتمال.

الأضرار الماديّة
علاوة على ما مضى، تؤدّي أعمال الشغب إلى الأضرار الماديّة الناجمة عن تخريب الملاعب والممتلكات المحيطة بها، وهذا سيؤدّي إلى إعادة تأهيل هذه الممتلكات والذي قد يتطلّب اصلاحها مبالغ وتكلفة تثقل كاهل المسؤولين على هذه الممتلكات.
وهنا لا يمكننا الحديث عن التأثيرات الماديّة والخسائر البشريّة فقط من دون أن نمرَّ على قضيّة قد تكون بالغة الأهميّة في الوقت الحاضر وهي التأثير على سُمعة اللعبة والبلد على حدِّ سواء إذ تتعرّض سُمعة كرة القدم للتأثير السلبي عندما يتمّ تسليط الضوء على حوادث الشغب والعنف في الملاعب، ممّا يؤثر على شعبيّة اللعبة واقناع المشجّعين للعودة إلى المقاعد وكذلك الرُعاة والتأثير الخارجي الكبير في حال كانت هنالك محاولة لإقامة بطولة عربيّة أو قاريّة داخل البلد ففي هذه الحالة سيكون التأثير كبيرًا على سُمعته.
وللحدّ أو معالجة هذه الظاهرة السلبيّة ومحاولة إيجاد السُبل للحدّ من الشغب في الملاعب لا بدَّ أوّلاً من تعزيز التوعية والتثقيف، فيجب على الأندية والاتحادات الرياضيّة العمل على تعزيز التوعية حول أهميّة الروح الرياضيّة والسلوك الحضاري في ملاعب كرة القدم، حيث بإمكانها القيام بتنظيم حملات إعلاميّة وورش عمل لتثقيف الجماهير حول التصرّف السليم والمسؤول أثناء المباريات، إضافة إلى تحسين التنظيم والأمن إذ يجب على الأندية والسُلطات المعنيّة تحسين نظام التنظيم والأمن في الملاعب ليشمل ذلك توفير قوات الأمن المدرّبة بشكل جيّد، وتطبيق إجراءات البحث عن الأشخاص المُشاغبين ومنعهم من دخول الملاعب مرّة أخرى لأن وجود رادع قويّ من شأنهِ تقليل تكرار حدوث الشغب مستقبلاً.

المسؤوليّة المشتركة
هنا لا بدَّ من أن تكون المسؤوليّة مشتركة، ويتحمّل الجمهور والأندية واللاعبون والمدرّبون مسؤوليّة مشتركة في الحدِّ من الشغب كأن يكون لدى الجماهير الوعي بأن سلوكهم اللامسؤول يمكن أن يؤثر على سلامة الجماهير الآخرى ويؤثر على سُمعة اللعبة والبلد، وكذلك توالي مناقشة لجنة التحكيم المركزية أخطاء الحُكام من خلال استدعاء المقصرين وتنبيههم وإيقاف من يتسبّب غير مرّة في توتر المدرجات بقرارات مهزوزة والأمثلة في دوري نجوم العراق الحالي 2023-2024 كثيرة للأسف!
من وجهة نظر شخصيّة فأنا اعتقد بأن تشديد العقوبات الصارمة والرادعة لأولئك الذين يشاركون في أعمال الشغب والعنف في الملاعب هو أفضل الحلول للحدِّ من هذه الظاهرة غير اللائقة في الملاعب، ويجب أن تنفذ القوانين بشكل صارم وعادل لضمان ردع المشاغبين وتحقيق رسالة قويّة مفادها بأن أعمال الشغب لن نسمح بها وأن من يقوم بها سيتعرّض لعواقب وخيمة مستقبلاً.
وأخيراً ..إن ظاهرة الشغب في ملاعب كرة القدم تشكّل تحدّيًا كبيرًا يجب مواجهته بجديّة وصرامة بنفس الوقت، وذلك من خلال تحسين التوعية والتثقيف، وتعزيز التنظيم والأمن والمسؤوليّة المشتركة، وتشديد العقوبات، يمكن الحدِّ من حوادث الشغب والعنف والحفاظ على سُمعة كرة القدم كرياضة شعبيّة آمنة للجماهير واللاعبين على حدِّ سواء!

Print Friendly, PDF & Email
أنشر عبر

شاهد أيضاً

مدرب بلجيكا يعد بإصلاح الأخطاء!

  متابعة – فوز أكد مدرب منتخب بلجيكا “دومينيكو تيديسكو” أن الحديث عن خسارة منتخبه …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *