شباب الأهلي دبي .. ذكريات الأوائِل والتأريخ الكبير

 

كتب: محمد الجوكر

مع أمطار الخير نواصل كتابة تأريخ مسيرة وإنجازات (النادي الأهلي سابقاً) شباب الأهلي دبي حاليًّا الذي توّج مؤخرًا بطلاً للسوبر القطري الإماراتي، وقد كتبتُ هذه الزواية الثانية عن توثيق لمسيرة الأهلي ولم تنشر الزاوية التي بين أيديكم للظروف التي نعرفها جميعًا  حينها.

اليوم نفتحُ صفحة جديدة من تأريخ شباب الأهلي دبي، ناصع البياض، على صعيد الرياضة في بلادنا، منذ أن ظهر اسم الكيان الرياضي التأريخي الكبير.

اندماج

في واخر الستينيّات عندما استضاف فريق الوحدة الذي اندمج مع الشباب عام 1970 بمنطقة ديرة أصبح اسمه الأهلي بعد العودة من معسكر القاهرة قبل دمجه مع النجاح 1974، ثمّ تمّ دمج الشباب ودبي مع الأهلي عام 2017، واستمرّت العلاقة الكرويّة مع الأشقاء في قطر واستضاف الأهلي فريق العروبة القطري على ملعب ثانوية دبي أمام مبنى البلديّة الحالي حيث كانت هذه المساحة مسرحًا للفرق الكرويّة وتقام عليها منافسات التحدّي.

لقاء نجوم قطر 

وفي عام 1970 لعب الأهلي مع فريق الريّان القطري المُطعّم بعددٍ من نجوم الكرة القطريّة على رأسهم محمد غانم كابتن “العنّابي” ولعب المباراة على ملعب رملي في مقرّ النادي الحالي في منطقة القصيص.

المناصب العليا

‏ أما على صعيد العمل المؤسّسي، فنجد أن المنتسبين للنادي تولّوا المناصب الإداريّة العُليا في معظم الاتحادات والهيئات الرياضيّة، مثلاً المجلس الأعلى للشباب والرياضة، والهيئة العامة للرياضة، تولّى أربعة منهم منصب الأمين العام بدءًا من أحمد بوحسين، ثم سُلطان صقر، وبعده إبراهيم عبدالملك وأخيرًا سعيد عبد الغفار.

 

اجتماع على هامش المونديال

على صعيد الكرة الإماراتيّة أوّل مُمثّل لنا عربيًّا، كانت المشاركة في اجتماعات تأسيس الاتحاد العربي لكرة القدم عام 1976 في طرابلس الليبيّة، حضرها قاسم سلطان، وبعد عامين شارك سلطان صقر السويدي وعبدالرحمن الحساوي في اجتماع الجمعيّة العموميّة للفيفا في الأرجنتين خلال بطولة كأس العالم لكرة القدم عام 1978.

تكريم القيادة

‏ خلال احتفالات الدولة كرّمت القيادة أوائل أبناء الوطن، وكان منهم المنتسبين للنادي العريق حيث كُرِّم أوّل رئيس تحرير هو الأستاذ خالد محمد أحمد وأوّل مدرّب جمعة غريب وعبدالرحمن الحساوي، وأوّل حكم دولي عبدالله الساي، وصاحب أوّل هدف للمنتخب الوطني سهيل سالم وأوّل كابتن أحمد عيسى.

أوّل مدرب 

‏أوّل مدرّب تولّى تدريب “منتخب دبي” وأوّل مدرس تربية رياضيّة بالدولة هو الأستاذ عبدالرحمن الحساوي، والذي قاد المنتخب أمام الإسماعيلي المصري خلال زيارته للدولة عام 1969 بعد فوزه ببطولة كأس إفريقيا.

أوّل هدّاف 

 أوّل هدّاف للدوري العام لأندية الدرجة الأولى حصل عليه سهيل سالم برصيد 14 هدفاً موسم 74-75 وحصل شقيقه حمدون بلقب أوّل هدّاف للكأس موسم 76-77 برصيد خمسة أهداف.

اعتزال قائد المنتخب والأهلي 

 أوّل مهرجان إعتزال أقيم في ملاعبنا خلال شهر مايو/أيار عام 1980 في تكريم قائد المنتخب والأهلي أحمد عيسى بمشاركة فريق الجيش السوري، والذي كان عبارة عن منتخب بلاده – فريق ذو سمعة كرويّة طيّبة -.

كُلّما فكَّرْنا في تأريخ وحكايات الكُرة والرياضة الإماراتيّة، لا بدَّ أن يأتي أسم شباب الأهلي لأنه فرض نفسه منذ البدايات، على اعتبار أنه أحّد أهم وأبرز القلاع الرياضيّة وشاهد على العصر في مُختلف التخصّصات بالدولة منذ قيامها، ويُعتبر مؤسّسة كبيرة تحظى بمكانة وشعبيّة كبيرة في المجتمع.. والله من وراء القصد.

Print Friendly, PDF & Email
أنشر عبر

شاهد أيضاً

مناسبات اعتزال النجوم العرب تؤكّد مكانة الكرة العراقيّة

  كتب: صلاح الفتلاوي عندما نتصفحُ أوراق التأريخ نجدُ بأنّ منتخبنا الوطني لكرة القدم قد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *