خدمات سبيتار عامل رئيسي في نجاح كأس آسيا تحت23

 

الدوحة/ فوز

قدَّمَ سبيتار “مستشفى جراحة العظام والطب الرياضي” وأحّد مراكز التميّز الطبي، خدماته الطبيّة المتميّزة للاعبي المنتخبات المشاركة في كأس آسيا تحت 23 عامًا AFC قطر 2024، وذلك ضمن اتفاقيّة شراكة بين اللجنة المحليّة المنظّمة وسبيتار، حيث استفاد اللاعبون طوال فترة البطولة من رعاية طبيّة عالميّة المستوى وفرها المستشفى القطري الرائد في مجال الطب الرياضي.

وفي إطار اتفاقية الشراكة بين اللجنة المحليّة المنظّمة للبطولة وسبيتار، قدّم المستشفى للاعبين مجموعة واسعة من الخدمات الطبيّة على أيدي فريق من أمهر الأطباء والكوادر الطبيّة المتخصّصة في مختلف ملاعب البطولة، وقدّمت الرعاية الطبية اللازمة والمشورة الطبيّة بشأن الإصابات الرياضيّة والأمراض للرياضيين وتوفير سُبل علاجها والتعافي منها.

كما تعاون مستشفى سبيتار مع عدد من الشركاء المحليين لتوفير الرعاية الطبيّة الطارئة وخدمات الإسعاف في كافة الملاعب والمرافق التي استضافت منافسات البطولة الآسيويّة.

وشملت قائمة خدمات الرعاية الطبيّة من مستشفى سبيتار، جلسات التدليك والعلاج الطبيعي المخصّصة للحُكّام المشاركين في البطولة. وقد تم توفير الخدمات الطبيّة والرعاية الصحيّة لبطولة الفئات السنيّة على مدار الساعة، مع تواجد دائم للأطباء في مقرّات إقامة المنتخبات في الفنادق وكذلك في مركز القيادة الطبيّة.

وأشاد حسن ربيعة الكواري، المدير التنفيذي للتسويق والاتصال في اللجنة المحليّة المنظّمة لكأس آسيا تحت 23 عامًا AFC قطر 2024، بالخبرات الواسعة والخدمات رفيعة المستوى التي يوفرها مستشفى سبيتار لجراحة العظام والطبّ الرياضي، منوّهاً بأنها أحّد العوامل الرئيسة التي أسهمت في نجاح بطولات مثل كأس آسيا تحت 23 عامًا.

وأضاف: “يعتبر مستشفى سبيتار اسمًا معروفاً في مجال الطبّ الرياضي على مستوى العالم، وأتاحت لنا الشراكة مع المنشأة الطبيّة المرموقة تقديم أفضل رعاية مُمكنة لنجوم كرة القدم الصاعدين في آسيا، الأمر الذي يؤكّد مكانة قطر كوجهة رياضيّة رائدة على كافة المستويات”.

وترأس الدكتور خالد الخليفي، استشاري جراحة العظام ومدير برنامج الجراحين الزائرين في سبيتار، اللجنة الطبية في اللجنة المحلّية المنظمة للبطولة، وأشار إلى أن تعاون مستشفى سبيتار مع  كأس آسيا تحت 23 عامًا يندرج ضمن إرث طويل من توفيرالدعم للاعبين المشاركين في الأحداث الرياضيّة الكبرى التي تضيّفها قطر.

وقال الخليفي، المدير الطبي في اللجنة المحلية المنظمة للبطولة: “نفتخر بتقديم هذه الخدمات الطبيّة المتميّزة للاعبين في بطولة أخرى تقام في قطر، ما يضمن أن يقدّم الرياضيون الأولمبيّون الصاعدون أعلى مستويات الأداء مع ضمان حصولهم على أفضل رعاية طبيّة مُمكنة.”

من جانبه، قال خالد النعمة، مدير التسويق والاتصال في مستشفى سبيتار لجراحة العظام والطب الرياضي، أن مشاركة سبيتار في بطولة كأس آسيا تحت 23 عامًا شكّلت فرصة مميّزة لإلقاء الضوء مجدّدًا على الخدمات المتطوّرة التي يقدّمها سبيتار في مجال الطب الرياضي.

وأضاف النعمة: “نثمّن علاقتنا البناءة مع الزملاء في عائلة كرة القدم القطريّة واللجنة المحليّة المنظّمة ونبارك لهم نجاح البطولة، الأمر الذي يعزز من مكانة دولة قطر كوجهة رئيسة لتنظيم الأحداث الرياضيّة الكبرى، وموقع سبيتار كمركز تميّز طبي للاتحاد الآسيوي لكرة القدم”.

وتعتبر هذه النسخة من كأس آسيا تحت 23 عامًا، التي تقام كل عامين، بمثابة التصفيات المؤهّلة للمنتخبات في قارّة آسيا للمشاركة في بطولة كرة القدم للرجال في الألعاب الأولمبيّة التي ستنطلق هذا الصيف في باريس. ومع اختتام البطولة، تأهّل منتخب اليابان المتوّج باللقب إلى دورة الألعاب الأولمبيّة الصيفيّة باريس 2024، إلى جانب منتخب أوزبكستان الذي حلّ في المركز الثاني، والعراق الذي حصد بطاقة المركز الثالث، فيما سيلعب منتخب إندونيسيا صاحب المركز الرابع مباراة الملحق الفاصلة أمام غينيا ممثل القارة الأفريقيّة، والتي يتأهّل فيها الفائز للألعاب الأولمبيّة الصيفيّة.

ويعد سبيتار، مستشفى متخصّص رائد عالميًّا في مجال جراحة العظام والطب الرياضي، وهو الأوّل من نوعه في منطقة الشرق الأوسط، وأحّد أبرز المستشفيات في العالم التي تحظى بثقة الفيفا واللجنة الأولمبيّة الدوليّة. ومنذ انطلاقه في العام 2007، وبمساعدة فريق عالمي من الخبراء، يقدّم سبيتار خدمات طبيّة شاملة لجميع الرياضيين في مرافقه الحديثة التي تضع معايير جديدة لمستوى الخدمات المقدّمة على مستوى العالم.

Print Friendly, PDF & Email
أنشر عبر

شاهد أيضاً

مدرب بلجيكا يعد بإصلاح الأخطاء!

  متابعة – فوز أكد مدرب منتخب بلجيكا “دومينيكو تيديسكو” أن الحديث عن خسارة منتخبه …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *