بعد 12 جولة .. (فوز ) تستعرض حصيلة فرق دوري نجوم العراق

 

  • التوقّف يحدث لأوّل مرّة قبل انتهاء رحلة الذهاب
  • 120 مباراة و251 هدفًا و78 مواجهة انتهت بالحسم و42 بالتعادل و49 بركلات الجزاء
  • البطاقات تتسارع في دورينا وحُمى الاعتراض تؤجّج الموقف
  •  9 مدربين بين الإقالة والاستقالة ومنظومة (VAR) أكبر إيجابيّات الموسم

 

كتب – علي لفتة

أعلن رسميّا توقّف مباريات دوري نجوم العراق بانتهاء الأسبوع الثاني عشر بسبب مشاركة منتخبنا الوطني في نهائيات أمم آسيا التي ستقام في العاصمة القطرية الدوحة للفترة من 12 كانون الثاني ولغاية العاشر من شباط القادم.

لأوّل مرّة تتوقف عجلة الدوري قبل انتهاء مرحلة الذهاب وهي فرصة مهمّة للأندية على مدار 40 يومًا لتصحِّح مسارها وترتِّب أوراقها من جديد. وهنا تستعرض ( فوز ) حصيلة الفرق العشرين خلال الجولات الـ 12.

الجوية لم يُهزم

تصدّر نادي القوة الجوية ترتيب الدوري برصيد 30 نقطة بعد الفوز في 9 مباريات والتعادل في 3 وهو النادي الوحيد الذي لم يخسر.

قدّم الصقور عروضًا مميّزة، وفرضوا أنفسهم على الأندية بأنهم الفريق الأقوى والمُنافس على الزعامة.

الشرطة يلاحق الصقور

واستقرّ فريق الشرطة في مركز الوصافة برصيد 28 نقطة بعد أن لعبَ 12 مباراة، فاز في 9 وتعادل مرّة، وخسر مرّتين، بداية تعاقدت إدارة وعشّاق القيثارة مع المدرب الوافد الجديد التونسي  شهاب الليلي، وكانت البداية متعثّرة من دهوك   وخسارة من الشرطة، إلا أن الفريق سرعان ما استعاد بريقه وبدأ مسلسل الانتصارات والانسجام. الآن الفريق خسر واحد من أبرز لاعبيه ادريسا نيانك بسبب الإصابة وأدّت إلى إبعاد اللاعب موسمًا ربّما سيضطرّ الفريق للتعاقد مع لاعب بديل هو لاعب نادي القاسم ميسوكي.

الزوراء وثورة التغيير

يسعى الزوراء الى تغيير كبير في صفوفه بعد العروض غير المقنعة والتعاقدات غير المميّزة تضطرّه خلال محطّة التوقف الى إبعاد عددًا كبيرًا من محترفيه بالتراضي والتعاقد مع لاعبين من طراز (سوبر) جُدد يضعون الفريق في المنافسة إذا ما لاحظنا أن المدرب المصري الجديد أبدى عدم قناعتهِ بتواجد عدد كبير من اللاعبين في قائمة الفريق الزوراء حيث حلّ ثالثًا بعد 12 مباراة، فاز في 6 وتعادل في 5 وخسر مباراة واحدة، وهي نتائج لم تلبِّ طموح انصاره!

نفط ميسان “الحصان الأسود”

أحرج فريق نفط ميسان هذا الموسم العديد من الأندية وهو يُقدّم أفضل مستوياته، فقد هزم الطلبة بنتيجة قاسية برباعية، وحقّق نتائج إيجابيّة تحت قيادة المدرب الأردني هيثم الشبول، وبرغم تفاوت المستوى في عدد من المباريات إلا أن الفريق حلّ بعد التوقّف بالمركز  الخامس بـ 18 نقطة، فاز 4 مرات وتعادل في 6 وخسر مباراتين.

نوروز ومدربه المثابر

اعتلى فريق نوروز تحت قيادة مدرّبه الشاب ولي كريم المركز الرابع، وبرغم المستوى المتباين من مباراة لأخرى إلا أن فوزه اللافت على فريق الزوراء كان من أثمن نتائجه، تمسّك بالمركز الرابع، ولديه 5 مرّات فوز وتعادل 4 وخسر 3 وهذه احصائيّة تعدُّ مميّزة لفريق شاب ومدرب مجتهد.

الطلاب والإعلام

سبق الموسم إعلام كبير للطلاب بقدومهم بقوّة إلى دوري نجوم العراق نتيجة إبرام الإدارة لتعاقدات كبيرة إلا أنها للأسف لم تكن بمستوى الطموح، فأوّل ثلاث مباريات حقّق الفريق فوزًا باهتًا على الكرخ، وتعرّض لهزيمتين أمام النفط ونفط ميسان أدّت الى استقالة مدرّبه أحمد خلف واستبداله بأحمد صلاح، ومع كل ما فعله المدرب الجديد الذي أبدى قناعته بكلّ التعاقدات إلا أن الفريق لم يكن بمستوى يلبّي طموحات انصاره، ومع نتائجه الأخيرة التي وضعته بالمركز الثامن 17 نقطة بعد الفوز في 4 والتعادل في 5 والهزيمة من 3 لآخر مبارياته التي خرج فيها متعادلاً أمام القاسم بهدفين وهو التعادل الرابع بعد الخسارة من الميناء بهدف من أصل 15 نقطة، ومن الممكن أنه لم يحظَ الفريق إلا بأربع نقاط ممّا جعل الإدارة تتّهم اللاعبين بالتقصيرّ.

دهوك وطموح مبكّر

دخل دهوك الموسم بطموح مبكّر للمنافسة بقوّة وحقّق نتائج إيجابيّة إلا أنه سرعان ما تراجع ليقدّم مدرّبه سليمان الاستقالة، ويُستبدل بأحمد خلف الذي حقّق فوزين متتاليين ليرتقي الفريق الى المركز السادس برصيد 18 نقطة فاز في 5 وتعادل في 3 وخسر 4.

الحدود يُحرج الكبار

كعادتهِ أحرج الحدود الفرق الكبيرة، وخرج بنتائج مقنعه أمامها، ورغم تفاوت المستوى في عدد من مبارياته أمام الفرق ذات الترتيب الوسط، إلا أنه تمسّك بالمركز السابع برصيد 18 نقطة بفارق الأهداف عن دهوك، فاز في 5 وتعادل في 3 وخسر في 4.

الكهرباء.. صراع الجبهتين

مثّلنا خير تمثيل، وانتزع صدارة مجموعتهِ وتأهّل إلى نصف نهائي غرب القارّة في بطولة كأس الاتحاد الآسيوي شباط المُقبل، دخل فريق الكهرباء الموسم وهو يصارع على جبهتين، وعُدَّ التمثيل الآسيوي من أولويّاته، وتراجع مستواه في عدد من المباريات، ارتقى خلالها المركز التاسع برصيد 16 نقطة، فاز في 3 وتعادل في 7 وخسر في 2، وهو من أكثر الأندية تعادلًا هذا الموسم بـ 7 مباريات.

النفط يتوسّط الترتيب

ظلّ فريق النفط – الذي تخشاه الأندية الكبيرة – يُقدّم عروضًا متفاوتةُ، إلا أنه يُحرج الكبار، هزم الشرطة والطلبة وتعادل مع الزوراء وتعرّض إلى خسارات وتعادلات غير متوقّعة تحت قيادة مدرّبه القدير باسم قاسم. لعب 12 مباراة فاز في 3 وتعادل في 6 وخسر في 3 ليحتلّ المركز العاشر برصيد 15 نقطة.

الميناء يفجّر المفاجآت

بعد حرمانهِ من التعاقدات واعتماده على الشباب وخساراته الأوليّة أمام الكرخ والكهرباء وهروبه من ملاقاة الشرطة توقّع الجميع أن الفرق ستُغرقه في مهرجان من الأهداف في كلّ مباراة، إلا أن اتفاق إدارة النادي مع الشاطر حسن أحمد لقيادة الفريق وإعادة الثقة للاعبيه فجّر الميناء مفاجآت عدّة واختلفت عروضه وأصبحت الفرق تحسب له حسابات كثيرة، فقد هزم الطلبة وكربلاء والنجف وخرج بتعادلات ثمينة وضعته بالمركز الثاني عشر برصيد 15 نقطة، فاز في 4 وتعادل في 3 وخسر في 5 . نتائج عدّها الجميع إيجابيّة مع فريق بدأ الجميع التعاطف معهُ وعادت له الروح من جديد.

نتائج زاخو السلبيّة

بقي زاخو بعيدًا عن الفوز بداية هذا الموسم، وخرج بالعديد من التعادلات، ولم يحقّق إلا الفوز في 3 مباريات وتعادل في 6 وخسر في 3 ، استفاقة متأخرة للفريق تحت قيادة المدرب القطري طلال البلوشي وضعتهُ في المركز الحادي عشر برصيد 15 نقطة.

نفط الوسط والحظّ العاثر

يبقى نفط الوسط ملك التعادلات الموسم الماضي، الفريق الوحيد الذي لم يذُقْ طعم الفوز تحت قيادة مدربه السابق ماجد نجم الذي استقال وترك المهمّة لخلفه عباس عطيّة. تعاقدات فقيرة غير مُثمرة تحتاج الى ثورة تغيير بعدد كبير من لاعبيه للاسراع بتحسين الترتيب. يقبع الفريق في المركز الأخير برصيد 5 نقاط، تعادل في 5 وخسر 7 مباريات!

المراكز (19-13) 

بقيّة الفرق النجف والقاسم وأربيل ونفط البصرة وأمانة بغداد وكربلاء تراوح بهذه المراكز بعد عروض لم تكن مُقنعة ونتائج متفاوتة بين أسبوع وآخر. هذه الأندية تتطلّع لإعادة ترتيب أوراقها والتغلّب على مشاكلها، وهي تستغلّ هذا التوقّف الطويل عسى ولعلّ تظهر بمستويات مُغايرة.

أرقام

  • جرت لحد الآن 120 مباراة انتهت 78 بالحسم و42 بالتعادل و25 إيجابية و17 سلبية.
  • سُجّل خلال هذا الموسم 245 هدفًا الى جانب 6 أهداف بقرارين اتحاديين.
  • يتصدّر قائمة الهدّافين لاعب القوة الجوية أيمن حسين برصيد 10 يليه السوري علاء الدين الدالي لاعب نفط ميسان برصيد 9 أهداف ثم إبراهيم غازي لاعب الحدود ومحمود خليل لاعب الكهرباء برصيد 8 أهداف.
  • منح الحكام خلال 12 جولة 49 ركلة جزاء، 37 ركلة ناجحة و12 فاشلة.
  • أشهر الحُكّام 40 بطاقة حمراء و639 بطاقة صفراء للاعبين، و11 بطاقة حمراء للمدربين والإداريين مقابل 62 بطاقة صفراء.
  • أسرع هدف سجّله لاعب كربلاء عبد القادر طارق عزيز بعد 18 ثانية في شباك نفط البصرة.

VAR والانتظار

شكّلت منظومة (VAR) عاملًا سلبيًّا غير متوقع نتيجة رجوع كثير من الحُكام لها والانتظار غير المبرّر لوقتٍ طويلٍ! ومع كلّ إيجابيّات هذه المنظومة إلا أن طول الانتظار أصبح حالة مُملّة للاعبين والجماهير.

حُمى الاعتراض وإنذار زاخو  

شكّل اعتراض فريق زاخو على فريق الشرطة نتيجة مخالفته اللوائح المُبرمة هذا الموسم مشكلة كبيرة أحرجت الاتحاد كثيرًا ولحقتها اعتراضات الكرخ ونفط الوسط لم يبتّ الاتحاد بالأمر، بل لوّح بإمكان إلغاء اللجنة وإلغاء الاعتراضات ممّا لوّحت إدارة نادي زاخو بالذهاب الى محكمة كأس في حالة عدم احتساب نقاط المباراة الثلاث لفريقها.

يُذكر أن نادي القاسم نجح باعتراضه الوحيد الذي قدّم بعد اشراك نادي نفط البصرة للاعب لم يكن رقمه ضمن قائمة الاستبدال، وخطف الشرطة نقاط مباراته أمام الميناء الذي انهى المباراة بأقل من سبعة لاعبين!

الهاتريك

سجّل لاعب نفط ميسان السوري علاء الدين الدالي هذا الموسم (الهاتريك) مرّتين في شباك الطلبة والميناء، وهو اللاعب الوحيد الذي تمكّن من تسجيل (الهاتريك).

Print Friendly, PDF & Email
أنشر عبر

شاهد أيضاً

18 منتخبًا يترقبون قرعة الدور الثالث من تصفيات آسيا المزدوجة

  متابعة/ فوز اختتمت أمس (الثلاثاء) منافسات الدور الثاني من التصفيات الآسيوية لكأس العالم 2026 …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *