بعد تكليفه برئاسة اتحاد كرة اليد الفرعي .. مهند أحمد : أخذنا على عاتقنا إعادة بريق اللعبة في النجف

 

النجف / كريم قحطان

قرّر الاتحاد العراقي لكرة اليد تشكيل هيئات إدارية مؤقتة لإدارة شؤون اللعبة في المحافظات، وإعادة الاتحادات الفرعية لمزاولة عملها، ومنها محافظة النجف، حيث تم تكليف مهند أحمد لرئاسة الاتحاد الفرعي ود. ليث محمد ومخلّد نعمة عضوين لغرض مفاتحة الأندية وإقامة البطولات والنشاطات الرياضيّة وتشكيل الهيئة العامة تمهيدًا لإجراء الانتخابات.

وقال رئيس الاتحاد الفرعي المؤقّت مهند أحمد في أول تصريح له لجريدة ( فوز) ” كُلّفنا من قبل الاتحاد العراقي لكرة اليد لإدارة فرع الاتحاد في النجف، والذي لم يدخل نظام العمل منذ فترة ليست بقصيرة، ليس في النجف  فقط، بل على مستوى العراق، إذ ظلّ دور الاتحادات الفرعيّة غير مفعّل في عددٍ من المحافظات، بعكس اتحادات أخرى كانت تعمل بجهد شخصي ولم تحظ بأي دعم”.

وأضاف “بعد التغيير الذي حصل في الاتحاد من خلال انتخاب مجلس إدارة جديد، وجد من الضروري إعادة تشكيل الاتحادات الفرعية في المحافظات، ومن ضمنها النجف، كونها قاعدة وركيزة مهمّة في لعبة كرة اليد، وهذا ما يشهد له الجميع.

إهمال مركز الموهبة

وأستدرك “يؤسفنا القول أن مركز الموهبة يعاني إهمال أندية اللعبة ولم يعد كالسابق حيث كانت أندية النجف والكوفة والتضامن ونفط الوسط تستفيد من المواهب وتشارك في جميع مسابقات الاتحادين المركزي والفرعي ما أدّى الى تراجع اللعبة في المحافظة وابتعادها عن المنافسات والبطولات في وقت الجميع يستذكر مشاركات النجف الإيجابية عربيًّا وآسيويًّا”.

وبيّن مهند “أن كرة اليد في المحافظة ستعود بقوة ممثلة بنادي نفط الوسط الذي أعلن عن تشكيل فريق مثابر في منافسات الدوري الممتاز وبدورنا أخذنا على عاتقنا إعادة بريق كرة اليد النجفية من خلال تفعيل المركز التخصّصي  للفئات العمرية حيث نطمح بان يكون الأفضل بجهود أبناء اللعبة في النجف من خلال انتقاء اللاعبين وطرق تدريبهم وإعدادهم بمنهج صحيح وفقًا لأسس علميّة متقدّمة لما يتمتّعون بطاقات تدريبية أكاديميّة وعلميّة يشار لهم بالبنان”.

بناء القاعدة الرصينة

وأكد رئيس الاتحاد الفرعي المؤقت أن اتحاده يطمح لإقامة بطولات تنشيطية للعبة تشمل فئات الأشبال والناشئين من أجل بناء قاعدة رصينة وجيّدة، إضافة الى إقامة الدورات التدريبيّة والتحكيميّة بالتعاون مع مديرية الشباب والرياضة وكلية التربية البدنية وعلوم الرياضة والنشاط الرياضي المدرسي في المحافظة لأجل خلق جيل شاب من الحُكّام والمدربين”.

واختتم مهند تصريحه ” أن أبواب الاتحاد الفرعي مفتوحة لكلّ الاساتذة والزملاء وأبناء اللعبة للعمل بيد واحدة لإعادة كرة اليد النجفية الى سابق عهدها مقدّمًا شكره الى مجلس إدارة اتحاد كرة اليد لثقتهم العالية ودعمه للعبة في بغداد والمحافظات”.

Print Friendly, PDF & Email
أنشر عبر

شاهد أيضاً

“يويفا” يتوقع تحقيق مليار دولار من تذاكر يورو 2024

  متابعة- فوز بلغ عدد تذاكر المباريات المعروضة للبيع في بطولة الأمم الأوروبية “يورو 2024” …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *