بطولة الدوحة الدوليّة للفروسية تطلق الجولة الثالثة 

 

الدوحة/ فوز

يشهد ميدان لونجين الخارجي في الشقب بالعاصمة القطرية الدوحة غدًا الخميس وعلى مدار ثلاثة أيام، انطلاق منافسات الجولة الثالثة من بطولة جولات الدوحة الدولية للفروسية 2024، بمشاركة أكثر من 113 فارسًا وفارسة من 20 دولة، منهم مصنّفون عالميّون، وبمجموع جوائز تصل قيمتها إلى أكثر من 650 ألف يورو لهذه الجولة.

وستخصّص أشواط هذه الجولة لفئة الخمس نجوم على ارتفاعات (140،145،150، و160 سم) وفئة النجمتين (120،130،135، و145سم)، بالإضافة إلى أشواط لفرسان المستقبل على ارتفاع (80 سم و100 سم)، حيث سيشهد اليوم الأول من الجولة إقامة 7 أشواط، واليوم الثاني 6 جولات، أما اليوم الثالث فيشهد إقامة 7 أشواط، أحدها شوط الجائزة الكبرى في فئة الخمس نجوم. وتبدأ منافسات الجولة من الساعة 9 صباحًا وحتى 9 مساءً، وسيكون الجمهور على موعد مع منافسات مثيرة بوجود نخبة من أفضل فرسان العالم الذين سوف يتنافسون على الصدارة في أشواط الجولة، وبخاصّة الجائزة الكبرى في فئة الخمس نجوم.

وأوضح عوض القحطاني، نائب مدير بطولة جولات الدوحة الدولية للفروسية 2024 قائلًا إن الفرسان أظهروا مستويات فنيّة مرتفعة خلال الجولتين الماضيتين، وهو ما يعني أن المنافسة في هذه الجولة ستكون مُحتدمة، لا سيما في الأشواط من فئة الخمس نجوم التي يشارك في منافساتها مصنّفون عالميّون.

كما نوّه بأن البطولة باتت تحظى باهتمام دولي، وهو ما انعكس على مستوى الفرسان المشاركين في البطولة.

وأضاف أن المستويات الفنية والتنظيميّة والجماهيريّة للبطولة تجعل منها واحدة من أبرز بطولات قفز الحواجز على مستوى العالم، كما تجسّد خبرة الاتحاد القطري للفروسية في تنظيم أحداث رياضيّة كُبرى.

يشار إلى أن البطولة تتألّف من ثلاث جولات دوليّة، وتم تخصيص الجولتين الأولى والثانية لفئتي النجمتين والأربع نجوم، فيما تم تخصيص أشواط الجولة الثالثة والأخيرة لفئتي الخمس نجوم والنجمتين.

وأقيمت أولى جولات البطولة في الفترة من 11 إلى 13 يناير الجاري، والثانية خلال الفترة من 18 إلى 20 من نفس الشهر.

وتحظى البطولة بشراكة استراتيجيّة من اللجنة الأولمبيّة القطريّة والشقب، وتشهد مشاركة كبيرة للفرسان والفارسات من داخل وخارج دولة قطر، من ضمنهم مصنّفون عالميّون، بالإضافة إلى مصنّفين آخرين وفرسان من دول أخرى.

وتشكّل البطولة حجر أساس في تحقيق واحد من أهم الأهداف الاستراتيجية للاتحاد القطري للفروسية، وهو تطوير ورفع مستوى أداء الفرسان وتعزيز خبراتهم، حيث إن البطولة تتيح لهم فرصة الاحتكاك بأفضل فرسان العالم في رياضة قفز الحواجز، كما تسهم في تعزيز السياحة الرياضيّة، والتأكيد على أن الدوحة عاصمة للرياضة، لا سيما أنها تتزامن مع عدد من البطولات الرياضيّة الدولية التي تضيّفها الدولة خلال هذه الفترة.

Print Friendly, PDF & Email
أنشر عبر

شاهد أيضاً

الإعلام الرياضي الإماراتي يشيد بمبادرة المجلس الوطني الاتحادي

  أبوظبي/ فوز أشاد رئيس جمعية الإعلام الرياضي بدولة الإمارات العربيّة المتحدة عبدالله إبراهيم، بالمبادرة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *