القاسم يُعادل الطلبة في دوري نجوم العراق

 

بابل/ براق الشمري

اختتم نادي القاسم الرياضي العام الحالي بالتعادل الإيجابي مع ضيفه الطلبة بنتيجة (2-2) في المباراة التي أقيمت على ملعب كربلاء الدولي، ضمن مباريات الجولة الثانية عشرة من دوري نجوم العراق.

وتقدّم القاسم أوّلاً بهدفين سجّلهما علاء محيسن في الدقيقتين ( 18 ، 42) من المباراة، لكن المحترف انتوني دينيس تمكّن من إعادة الطلبة إلى أجواء المباراة وعادل النتيجة بتسجيله هدفين في الدقيقتين ( 56 ، 85 ).

وارتفع رصيد نادي القاسم إلى 14 نقطة جعلته في المركز الثاني عشر من لائحة ترتيب دوري نجوم العراق.

واختير كابتن نادي القاسم علاء محيسن أفضل لاعبًا في المباراة.

وفي المؤتمر الصحفي الذي أقيم  بعد نهاية المباراة قال مدرب نادي القاسم الدكتور حسن هادي: “لعبنا مباراة قويّة وكبيرة اليوم أمام فريق جماهيري هو الطلبة وتقدّمنا بهدفين في شوط المباراة الأوّل إلا أن الإجهاد أصاب لاعبينا في الشوط الثاني، وكل تبديلاتنا كانت اضطراريّة بسبب ضغط المباريات خاصّة ونحن لم نحصل على وقت للاستشفاء عندما خضنا مباراة زاخو قبل يومين فقط، وأودُّ أن أشير إلى نقطة مهمّة وهي عندما أشاهد امكانيّة لاعبينا مقارنة مع لاعبي الطلبة أشعر بأنها مقارنة ضعيفة “.

وأوضح هادي إن التراجع في الشوط الثاني كان بسبب ضغط المباريات كوننا الفريق الوحيد الذي لم يحصل على فترة راحة مقارنة ببقيّة الفرق، مشيرًا بذلك الى المباراة المؤجّلة مع زاخو.

أما أفضل لاعب في المباراة كابتن الفريق علاء محيسن فقد قال : ” بكل تأكيد لعبنا اليوم أمام فريق كبير مثل الطلبة، وكان تأثير التعب من جرّاء خوض مباراة زاخو تأثيره الواضح في عدم تحقيق الفوز، إذ أن أغلب لاعبينا اليوم كانوا مُجهدين ومع ذلك سجّلنا هدفين وقدّمنا أداءً جيّدًا في الشوط الأول، والمهم بالنسبة لنا صحّحنا الأخطاء حسب قدرات اللاعبين الشباب”.  

وأضاف محيسن :” مع إني سجّلت الهدفين لكن لم يحالفني الحظ بتسجيل (الهاتريك) كوني مررتُ بظروف صعبة وأشعر بالتقصير إزاء فريقي وجمهور القاسم الوفي وأطلب منهم المساندة، وأطمح إلى تقديم المزيد من العطاء كوني ابن مدينة القاسم”.  

Print Friendly, PDF & Email
أنشر عبر

شاهد أيضاً

18 منتخبًا يترقبون قرعة الدور الثالث من تصفيات آسيا المزدوجة

  متابعة/ فوز اختتمت أمس (الثلاثاء) منافسات الدور الثاني من التصفيات الآسيوية لكأس العالم 2026 …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *