العميدي: دورة ألعاب الشارقة تدعم قواعد الموهوبات عربيًّا

 

غاز الشمال عزَّز صفوفه بلاعبتين أمريكيّتين وسنغاليّة

الاتحاد العراقي واكب التطوّر وسيغيّر دوري السيّدات قريبًا

 
الشارقة/ فوز

أكد الدكتور حسين العميدي، عضو المكتب التنفيذي للجنة الأولمبيّة الوطنيّة العراقيّة رئيس الاتحاد العراقي لكرة السلة، أن تنظيم إمارة الشارقة لدورة الألعاب للأندية العربيّة للسيّدات يمثّل أحّد أهم دعائم اكتشاف القواعد المؤهّلة لتعزيز عناصر المنتخبات العربيّة في مختلف الألعاب، لما تكتنزهُ الأندية المشاركة من مواهب متميّزة قادرة على تحقيق النتائج اللافتة.

وأضاف العميدي في حديثه لـ (فوز) عقب حضوره مراسم قرعة منافسات كرة السلة والاجتماع الفني الخاصّين بـ”عربيّة السيّدات” بنسختها السابعة: تأتي مشاركة نادي غاز الشمال للسيّدات في الدورة بصفته ممثلًا عن اللعبة في العراق، ودعم صفوفه بثلاث لاعبات محترفات، أمريكيّتين وسنغاليّة، يمتلكن قُدرات فنيّة كبيرة، أسوة ببقيّة الفرق العربيّة الستة التي لجأت إلى خبرة المُحترفات، لذلك لا يُمكن توقّع حقيقة المستوى الفني للمسابقة قبل انتهاء المباراة الأولى لجميع الفرق.

تقييم اللجنة الفنيّة

وأوضح: سيكون أداء الفرق اليوم (السبت) محطَّ تقييم اللجنة الفنيّة والمتابعين إذ أن مستويات الفرق السعوديّة والإماراتيّة والكويتيّة تكاد تكون مُتقاربة، لكن انسجام اللاعبات المُحترفات مع المحليّات من عدمهِ سيكون أحّد عوامل ارتفاع أو انخفاض المستوى الفنّي للفرق جميعًا.

وأشار العميدي إلى أن: نادي غاز الشمال لهُ حضوره القويّ في مسابقة الدوري النسوي المحلّي، وسبق أن حصل على بطولة العراق، وترشيحه حقٌ طبيعي لتمثيل بلدنا في هذه الدورة، علاوة على أن النادي يمتلك أفضل لاعبات كرة السلة يقودهنّ المدرب الدكتور رزكار رؤوف وتساعده المدربة جنار فتاح ويلقى الاهتمام من رئيس النادي وريا جلال، وإن شاء الله يحقّق الفريق النتائج الجيّدة أمام منافسيه بدءًا من مواجهتهِ فريق العاصمة السعودي اليوم (السبت) في صالة البطائح.

واستدرك رئيس اتحاد اللعبة: أن نادي غاز الشمال من الأندية الرياضيّة المتطوّرة في العراق، ولا يقتصر تميُّزه على فريق كرة السلة للنساء، بل لديه فريق للرجال مشارك في الدوري الممتاز، وينافس بقوّة بقيّة الفرق بفضل قاعدتهِ الواسعة التي تُراعي العناية بالفئات العمريّة.

نظام الدوري

وكشف العميدي: أن العراق واكب التطوّر الحاصل في المنطقة بشأن كرة السلة للسيّدات، ففي العام الماضي سمح اتحادنا بدعم كُل فريق نسوي مشارك في بطولة العراق بلاعبة محترفة واحدة، ولاحظنا تحسّن الأداء الجماعي والفردي بوجود لاعبات من سوريا وإيران وأمريكا وبقيّة الجنسيّات يمتلكن الخبرة والتجربة، وعليه سيعقد اتحادنا اجتماعًا مع الأندية المشاركة في البطولة المُقبلة، ويطرح مقترحين: الأوّل السماح بإضافة لاعبة محترفة ثانية، والثاني إقامة المسابقة بطريقة الدوري من مرحلة واحدة أو ثلاث مراحل أو بنظام الذهاب والإياب بدلاً من آليّة التجمّع لمرحلة واحدة التي لم تخدم اللعبة، وسنرى إن كانت الأندية مؤيّدة لدعم هذا المقترح الذي يهدف إلى تغيير نظام البطولة حتمًا.

وخلُص العميدي قائلاً: إن استمرار مسابقة كرة السلّة للسيّدات ضمن فعّاليات دورة الألعاب للأندية العربيّة في إمارة الشارقة مُنذ عشر سنوات يُعدُّ إضافة كبيرة لدعم قاعدة اللعبة عربيًّا بوجود مسابقات أخرى مثل بطولات أندية العرب والمنتخبات والدورات العربيّة والإقليميّة والقاريّة، فكُلّها تؤثّر إيجابيًّا في رفع المستوى الفني.

Print Friendly, PDF & Email
أنشر عبر

شاهد أيضاً

مناسبات اعتزال النجوم العرب تؤكّد مكانة الكرة العراقيّة

  كتب: صلاح الفتلاوي عندما نتصفحُ أوراق التأريخ نجدُ بأنّ منتخبنا الوطني لكرة القدم قد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *