التأريخ الأولمبي يُرجّح كفة “الأسود” على “التنين” الفيتنامي

 

ملعب الجنوب يشهد اللقاء السادس برسم أولمبياد باريس

راضي شنيشل رابع مدرّب يقود منتخبنا أمام المنافس العنيد

سجّل لاعبونا عشرة أهداف واستقبلت شباكنا خمس كرات

كتب: صلاح الفتلاوي

يخوض منتخبنا الأولمبي بكرة القدم عند الساعة 8,30 مساء اليوم (الجمعة) مواجهة مهمّة وحاسمة تجمعهُ بنظيره الفيتنامي تجري على أديم ملعب الجنوب ضمن منافسات الدور رُبع النهائي لبطولة كأس آسيا تحت 23 عامًا المتواصلة في الدوحة، وبهذه المناسبة تدعوكم “فوز” إلى جولة في سجلّ المباريات التي جمعت “أسود الرافدين” و”التنين الذهبي” الفيتنامي على امتداد التأريخ عبر هذه الحصيلة:

محصّلة رقميّة

التقى منتخبنا الأولمبي مع نظيره الفيتنامي في خمس مباريات سابقة عبر عقدين ونيّف من الزمن، انتهت اثنتان منها عراقيّة، فيما آلت الثلاث الأخرى إلى التعادل، بينها مباراة حسمتها ركلات الترجيح من علامة الجزاء لصالح فيتنام، وسجّل لاعبونا عشرة أهداف بالمرمى الفيتنامي مقابل خمس كرات دخلت مرمانا، وقاد منتخبنا في تلك الرحلة أربعة مدربين وهُم تواليًا عدنان حمد ثم عبدالغني شهد ومن بعده التشيكي ميروسلاف سوكوب وأخيرًا راضي شنيشل (المدرب الحالي).

تصفيات أولمبياد أثينا

في المرحلة الأولى من تصفيات قارّة آسيا المؤهّلة لأولمبياد أثينا 2004 التقى منتخبنا الأولمبي مع نظيره الفيتنامي مرّتين، الأولى ذهابًا في العاشر من أيلول عام 2003 بضيافة العاصمة السوريّة  دمشق (أرض العراق المفترضة وقتها) وانتهت المباراة عراقيّة بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد سجّلها أحمد مناجد (هدفان) ويونس محمود من ركلة جزاء، والثانية بعد سبعة أيام في هانوي وانتهت بالتعادل بهدفٍ لمثلهِ سجّله لمنتخبنا صالح سدير.

عناد ركلات الترجيح

أما في العشرين من كانون الثاني عام 2018 فالتقى المنتخبان في الدور رُبع النهائي لمنافسات النسخة الثالثة من بطولة آسيا تحت 23 التي ضيّفتها الصين، وانتهت المباراة بوقتيها الأصلي والإضافي بالتعادل بثلاثة أهداف لكلّ منهما سجّلها لمنتخبنا أيمن حسين (هدفان أوّلهما من ركلة جزاء) وعلاء مهاوي قبل أن يتفوّق المنتخب الفيتنامي بفارق ركلات الترجيح من علامة الجزاء بعد أن نجح لاعبوه الخمسة في التنفيذ، بينما فشل بشار رسن في تنفيذ الركلة الأولى لمنتخبنا قبل أن ينجح أيمن حسين وعلاء مهاوي وأمجد عطوان على التوالي، ولم تنفذ الركلة الخامسة لانتفاء الحاجة لها!  

بين دبي والدوحة

في الثالث والعشرين من آذار عام 2022 التقى المنتخبان في بطولة دبي الدوليّة الوديّة وانتهت المباراة بالتعادل من دون أهداف.  أما في الخامس والعشرين من آذار عام 2023 فالتقيا في بطولة قطر الدوليّة الوديّة وفاز منتخبنا يومها بثلاثة أهداف من دون مقابل تناوب على تسجيلها علي الموسوي من ركلة جزاء وأحمد حسن مكنزي وذو الفقار يونس، وأكمل المنتخب الفيتنامي المباراة بتسعة لاعبين بعد طرد لاعبه “فو تين لونغ” في الدقيقة 22 ثم لاعبه البديل رقم 8 في الوقت بدل من الضائع.  

اسماء للذكرى

آخر تشكيلة عراقيّة واجهت المنتخب الأولمبي الفيتنامي قادها المدرب الحالي لمنتخبنا راضي شنيشل وتألّفت من اللاعبين: محمد حسن ومصطفى سعدون وأحمد مكنزي ويوسف الإمام وزيد تحسين (مصطفى عمران) وماركو فرج (زيدان عبدالجبار) ونهاد محمد (منتظر عبدالأمير) منتظر محمد جبر ( مانويل إيليا) وكرار علي وحسين عبدالله لاوندي (ذو الفار يونس) وعلي الموسوي (علي حيدر).

Print Friendly, PDF & Email
أنشر عبر

شاهد أيضاً

الإعلام الرياضي الإماراتي يشيد بمبادرة المجلس الوطني الاتحادي

  أبوظبي/ فوز أشاد رئيس جمعية الإعلام الرياضي بدولة الإمارات العربيّة المتحدة عبدالله إبراهيم، بالمبادرة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *