الاتحاد السعودي يجري تحقيقات مع 6 لاعبين  

 

متابعة- فوز

بات سداسي منتخب السعودية مهدّدًا بالإيقاف لمدة تصل إلى 6 شهور، على خلفيّة أزمة التمرّد التي أثارها المدرب الإيطالي روبرتو مانشيني في كأس أمم آسيا 2023.

وفجّر مانشيني مفاجأة بعدما كشف أن 6 لاعبين من المنتخب رفضوا الانضمام لمعسكرات الأخضر، وهُم سلمان الفرج ونواف العقيدي  وسلطان الغنام ومحمد مران وعلي هزازي وخالد الغنام.

ووفقًا لإذاعة “العربية FM” السعودية، فإن سلمان الفرج وسلطان الغنام ونواف العقيدي مثلوا أمام مسؤولي الاتحاد السعودي للاستماع لأقوالهم، وأخذ إفاداتهم وفقًا للتقرير المرفوع من قبل مدير المنتخب السعودي، حسين الصادق، فيما حضر وكلاء اللاعبين للدفاع عن موكليهم.

وأضافت الإذاعة أن جلسة استماع الثلاثي محمد مران، وعلي هزازي، وخالد الغنام جرت أمس الإثنين. 

وحسب المصدر نفسه، فإن اللاعبين مهدّدين بعقوبة الإيقاف لمدة تتراوح من 3 إلى 6 شهور.

كانت تقارير صحفيّة ذكرت أن الاتحاد السعودي لكرة القدم فتح تحقيقًا في الأزمة، كما قرّر منع اللاعبين المتهمين بالتمرّد من المشاركة مع أنديتهم. فيما قال ياسر المسحل، رئيس الاتحاد السعودي، في تصريحات تليفزيونية مؤخّرا، أن الاتحاد لم يصدر بعد أي قرارات رسميّة في هذا الشأن.

وودّع المنتخب السعودي البطولة القاريّة من الدور ثُمن النهائي على يد نظيره الكوري الجنوبي بنتيجة 4-2 بركلات الترجيح، بعد التعادل بهدف لمثله في الوقتين الأصلي والإضافي.

Print Friendly, PDF & Email
أنشر عبر

شاهد أيضاً

الإعلام الرياضي الإماراتي يشيد بمبادرة المجلس الوطني الاتحادي

  أبوظبي/ فوز أشاد رئيس جمعية الإعلام الرياضي بدولة الإمارات العربيّة المتحدة عبدالله إبراهيم، بالمبادرة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *