فرنسا تنجو من خسارة محققة أمام هولندا!

 

متابعة – فوز

انقذت تقنيّة (VAR) منتخب فرنسا من التعرّض للخسارة بعد تسجيل منتخب هولندا هدفه عبر تسديدة محكمة للاعبه تشافي سيمونز هزّت شباك الديوك، لكن وقوف زميله دينزل دومفريس متسلّلاً بجوار الحارس مايك ماينان تسبّب بإلغاء الهدف لتنتهي المباراة سلبيّة ضمن الجولة الثانية للمجموعة الرابعة من نهائيات كأس أمم أوروبا الجارية في ألمانيا.

رفع المنتخب الهولندي رصيده إلى 4 نقاط محتفظاً بصدارة المجموعة ومقوّمات المضي الى أدوار متقدّمة من البطولة بفارق الأهداف عن فرنسا الذي لم يقدّم العرض المناسب وكان بحاجة ماسّة لمشاركة مهاجمه كيليان مبابي الجالس على دكة البدلاء بسبب كسر أنفه في المواجهة الماضية ضد النمسا!  

بدأ اللقاء بإيقاع مثير منذ الثواني الأولى، وكاد جيريمي فريمبونج أن يهزّ الشباك في الدقيقة الأولى بتسديدة أرضيّة أبعدها الحارس الفرنسي ماينان بصعوبة.

ورد أنطوان جريزمان بتسديدة قوية أبعدها الحارس الهولندي فيربروخن إلى ركلة ركنيّة في الدقيقة الرابعة، وبعدها بدقائق سقط ديباي على الأرض قبل وصوله إلى مرمى فرنسا.

وفي الدقيقة 14، اخترق أدريان رابيو الدفاع الهولندي، ومرّر الكرة إلى جريزمان الذي تعثر بغرابة أثناء تسديد الكرة لتضيع فرصة مؤكّدة للديوك.

واستمرّت نفس الهجمة باختراق لنجولو كانتي، ولعب كرة عرضية قابلها جريزمان بقدمه بجوار القائم.

ورد الهولندي كودي جاكبو بتسديدة أمسكها ماينان بسهولة، بخلاف تسديدة أخرى ضعيفة من لاعب الوسط تشافي سيمونز.

أما ماركوس تورام فقد أضاع فرصة جديدة للديوك بتسديدة بجوار المقص الأيسر، لينتهي الشوط الأول بتعادل سلبي.

وتغيّر السيناريو تماما في الشوط الثاني إلى هجوم فرنسي كاسح في أول 25 دقيقة، حيث شكل عثمان ديمبلي خطورة كبيرة بانطلاقاته وعرضياته من الجهة اليمنى.

ومرّر ديمبلي عرضيتين إلى رابيو قابلها بقدمه فوق العارضة، وكرر تشواميني السيناريو برأسيّة فوق العارضة، بينما سدّد ماركوس تورام بجوار القائم.

وأضاع جريزمان فرصة جديدة على بعد أمتار قليلة من المرمى بكرة أبعدها الحارس الهولندي فيربروخن، وبعدها سدّد عثمان ديمبلي بكرة فوق العارضة.

وبعكس سير اللعب تماما، سدّد ديباي كرة أبعدها الفرنسي ماينان لترتد إلى تشافي سيمونز ليقابلها بقدمه مباشرة في شباك الديوك بالدقيقة 59. وانطلقت فرحة هولندية كبيرة في ملعب لايبزيج، لكن تقنيّة حكم الفيديو المساعد أشارت إلى وجود تسلل ضد دومفريس!

وهدّأ الإيقاع كثيرًا بعد هذا الهدف الملغي، وغلب الحذر الدفاعي على أداء الفريقين، فلم يستفد المنتخب الفرنسي من مشاركة كينجسلي كومان وجيرو مكان تورام وديمبلي.

 

 

Print Friendly, PDF & Email
أنشر عبر

شاهد أيضاً

“الماتادور” يتوّج بكأس الأمم وينفرد بالإحصائيّات 

  متابعة – فوز رفع لاعبو “الماتادور” كأس أمم أوروبا 17 بجدارة في ليلة قهر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *