ريم العراقي .. تخصُّص في “الاجتماع” ورياضيّة بمنتهى الإبداع  

 

الشارقة – فوز

جذبت لاعبة نادي إنبي المصري ريم خالد العراقي، الأنظار في اليوم الافتتاحي لمنافسات كرة الطاولة بنسختها السابعة من دورة الألعاب للأندية العربيّة للسيّدات، حيث قدّمت ريم مستويات رفيعة، وحقّقت الفوز في مباراتها الأولى مع فريقها، على حساب حمادة الأردني، بتغلّبها على تيماء يوسف أبو أيمن بثلاثة أشواط مقابل لاشيء جاءت نتائجها (11-6 و11-6 و11-5).

ليس ذلك ما لفت الأنظار إلى ريم العراقي، فإلى جانب احترافها كرة الطاولة، متخصّصة في علم الاجتماع، وأم لطفل، وعلى الرغم من زواجها ومسؤوليّاتها كأم نجحت ريم في بناء سيرة حافلة مع لعبة كرة الطاولة، وجمعت بين تفوّقها الدراسي واستمرارها في ممارسة اللعبة.

تقول ريم إنها تعشق لعبة كرة الطاولة منذ نعومة أظفارها، وتوضح: “أمارس اللعبة منذ أن كان عمري ست سنوات، ولم أنقطع عنها على الإطلاق سوى عامين بسبب ظروف الحمل والوضع، قبل أن أعود مجدّدًا إلى عشقي الذي لا يمكن أن أبتعد عنه”.  

وتضيف : “أخي وزوجي يمارسان اللعبة، ويشجّعاني على الاستمرار والمشاركة في البطولات، برغم صعوبة ذلك مع اهتمامي بطفلي، ولكن المشاركة في دورة الألعاب للأندية العربيّة للسيّدات تعد من المسابقات الرائعة التي لم أرغب في أن أضيّع فرصة المشاركة بها”.  

وتشيد لاعبة إنبي بالتنظيم الدورة، بقولها: “كلّ شيء رائع بداية من الاستقبال والترحيب بالفرق المشاركة، وصولاً إلى المرافق والخدمات التي يتم توفيرها إلى اللاعبات، حيث إنها تعدّ الدورة عرسًا عربيًّا جميلاً يساعد اللاعبات على الاحتكاك بمستويات مختلفة وقويّة”.   

وتشير إلى أنها بدأت مسيرتها في مصر مع النادي الأهلي، قبل أن تنتقل إلى المنافس التقليدي الزمالك، بينما استقرّت حاليًا مع نادي إنبي.

أما بالنسبة إلى أبرز إنجازاتها، فتقول: “أنا في الأساس متخصّصة في علم اجتماع، وتخرّجت من كلية الآداب بجامعة القاهرة، ولم تمنعني مشاركتي في البطولات من الاهتمام بدراستي، وفي الوقت نفسه حقّقت العديد من الإنجازات التي لا يمكن أن أنساها أبرزها: الحصول على لقب كأس أفريقيا للفرق، والمركز الثاني في البطولة نفسها للفردي، كما حقّقت المركز الثاني في البطولة العربيّة لمنافسات الفردي في كرة الطاولة، وشاركت في العديد من بطولات العالم”.

في المقابل تعتبر ريم العراقي أنه من الصعب التكهّن بهويّة الفريق الذي سيحقّق لقب مسابقة كرة الطاولة في دورة الألعاب للأندية العربيّة للسيّدات، وتقول: “اليوم الأوّل كان مثيرًا، وشاهدنا مستويات رائعة من العديد من اللاعبات، ونحن سُعداء بفوز إنبي بمباراته الأولى، ونأمل أن يُحالفنا التوفيق بتحقيق الميداليّة الذهبيّة”.

Print Friendly, PDF & Email
أنشر عبر

شاهد أيضاً

مناسبات اعتزال النجوم العرب تؤكّد مكانة الكرة العراقيّة

  كتب: صلاح الفتلاوي عندما نتصفحُ أوراق التأريخ نجدُ بأنّ منتخبنا الوطني لكرة القدم قد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *