الجبوري: الأسود قادرون على إنجاح خطّة التأهّل للمونديال

 

بغداد / فوز

أكّد الرائد الصحفي الرياضي عدنان الجبوري، أن منتخبنا الوطني لكرة القدم قادر على العودة بثلاث نقاط من ملعب جاكرتا اليوم (الخميس) عندما يلتقي منافسه الإندونيسي في الجولة الخامسة للمجموعة السادسة من التصفيات الآسيويّة المزدوجة المؤهّلة لكأس العالم 2026 وكأس أمم آسيا 2027.  

وأضاف الجبوري في تصريح لـ (فوز) عبر مُكالمة من مقرّ إقامته في أميركا: نقرُّ بصعوبة لقاء إندونيسيا الطامح لتعزيز موقفه في ملعبه وبين جمهوره كون لديه 7 نقاط حاليًا ويخطّط للظفر ببطاقة الدور الثالث من تصفيات المونديال والتأهّل أيضًا لبطولة آسيا 2027، وهو حقّ مشروع له، لكن ليس على حساب منتخبنا الطامح لمواصلة مسيرته المتقدّمة في المجموعة التي توّجها بـ 12 نقطة.  

وذكر الجبوري: ربّما لدى المنتخب الإندونيسي العناصر المفاجئة لمنتخبنا عطفاً على مستواه الفني المتطوّر، مثلما أشاد به المدرب الإسباني خيسوس كاساس في مؤتمره الصحفي وحذر من اللعب أمامه في إشارة منه لاحترام المنافس الذي تلقت شباكه خمسة أهداف عراقيّة في جولة الذهاب بالبصرة، لكن العناصر التي وضع ثقته كاساس فيها ستكون لها الكلمة اليوم لحسم المباراة بفوز مستحقّ يدعم خطّة التأهّل للمونديال بنجاح باهر ولا يُضيّع جهود الجميع.

ووجّه الجبوري حديثه للإعلام الرياضي قائلاً: نطالب الزملاء اصحاب البرامج الحواريّة باستمرار دعم المنتخب الوطني وعدم عرقلة مسيرهِ الناجح حتى الآن بانتقادات شخصيّة تحبط معنويّات بعض اللاعبين الأساسيين ولا تخدم مصلحة المنتخب، فالمدرب اختار التشكيلة الأنسب لتكتيكه وهو من سيتحمّل المسؤوليّة والمُحاسبة إذا ما أخفق في منح الثقة للاعب ليس بالمستوى المطلوب! كُل ما علينا تهيئة عوامل الفوز ونترك التقييم الفني لكاساس وطاقمه المساعد.

وثمّن عدنان الجبوري في ختام حديثه، جهود أعضاء الاتحاد في تهيئة أفضل مستلزمات إعداد “أسود الرافدين” من أجل الهدف الكبير الذي ينتظرهُ ملايين العراقيين بالتواجد في المونديال للمرّة الثانية في تأريخ بلدنا الزاخر بالألقاب المتنوّعة، وهو جدير باللعب في كأس العالم مع جيل جديد نتوسّم فيه الأمل بالنجاح والتميّز وسط فرق آسيا الكبيرة.

 

 

Print Friendly, PDF & Email
أنشر عبر

شاهد أيضاً

“يويفا” يتوقع تحقيق مليار دولار من تذاكر يورو 2024

  متابعة- فوز بلغ عدد تذاكر المباريات المعروضة للبيع في بطولة الأمم الأوروبية “يورو 2024” …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *