الأولمبي.. أمانة ومسؤوليّة

 

سعد المشعل

بعد تأهّل المنتخب الأولمبي لكرة القدم إلى منافسات اللعبة في أولمبياد باريس 2024 أنضمّ مباشرة إلى المجموعة الثانية التي تسمّى بالمجموعة الحديدية تتألف من الأرجنتين والمغرب وأوكرانيا، وتابعنا بعض الأخبار التي تبشّر بالخير حيث وجدنا الحرص الراقي من رئيس اللجنة الأولمبيّة الوطنيّة العراقيّة الدكتور عقيل مفتن وأعضاء المكتب التنفيذي بالمتابعة شبه اليوميّة والدعم الكبير الذي سيقدّموه لمنتخب الوطن كونه أمانة ومسؤوليّة في رقاب الجميع.

مفتن عاهدهُم خلال استقبال وفد الأولمبي بأن سيكون لهم شأن خاص من الدعم والتقدير وتوفير كل إحتياجاتهم وستكون هنالك مكافأة مجزية في حال تحقيق إنجاز وأبطالنا هُم على قدر المسؤوليّة لا تهيبهم تسمية المنتخبات لأنهم رجال التحدّيات والمصاعب، كذلك الدعم الحكومي اللامحدود الذين حصلوا عليه من رئيس الحكومة ووعدهم بأنهم سيُكرَّمون أعلى تكريم في حالة تحقيق الإنجاز.

يعلم الجميع أن منظّمي أولمبياد بارس 2024 حدّدوا في السادس والعشرين من هذا الشهر موعدًا رسميًّا لإنطلاق مراسيم افتتاح دورة الألعاب الأولمبيّة الصيفيّة، وجاء اختيار هذا الموعد بالتنسيق مع اللجنة الأولمبيّة الدوليّة بعد الزيارة والكشف عن التحضيرات التي انتهت مرحلتها الأخيرة قبل أربعة أشهر تقريبًا للأستفادة من الرؤية الاستثنائيّة للحفل.

كل تلك الدراسة والتخطيط تم وضعهما من قبل خبراء بالرياضة من أجل انجاح البطولة وظهورها بأجمل وجه، نأمل بدورنا أن يضع اتحاد كرة القدم برنامجًا لمنتخبنا الأولمبي ليتمكّن الجهاز الفني من وضع لمسات ستراتيجيّته الأخيرة قبل انطلاق البطولة التي لم يتبق منها غير ثلاثة أسابيع تقريبًا وهذا الوقت قد يسعف شنيشل وأبنائه اللاعبين من السيطرة على التكييف في الأجواء وإعداد خطط مبرمجة لتطوير إمكانيّات اللاعبين.

شاهدنا الكثير من اللاعبين في مبارياتهم مع فرقهم المشاركة في دوري نجوم العراق حيث بدا عليهم الارهاق والتعب من ضغط المباريات والمشاركات الخارجيّة ويحتاجون فعلاً للراحة الجسديّة والتفكير فقط في مبارياتهم الأولمبيّة الدوليّة هذا من حقهم ومن حق المدرب الذي يحتاج إلى الوقت الكافي ليضع تشكيلته الأساسيّة التي ستخوض المباراة الأولى وقد يتساءلون لماذا لم نحصل على الوقت الكافي والمعسكرات الخارجيّة قبيل انطلاق البطولة مثلما حصل عليها منتخبنا الأولمبي الذي شارك في النسخة الماضية التي أقيمت في البرازيل وقدّم مستوى رائعًا جلب أنظار الجميع وأحرج البرازيل في عقر داره؟

لذلك ندعو درجال ورفاقه إلى تفريغ اللاعبين من وقت لإتاحة الفرصة لهم على التكيّف والتفاهم فيما بينهم ومع اللاعبين الكبار الذين تمّت إضافتهم إلى القائمة النهائيّة التي أعلن عنها راضي شنيشل قبل أيّام كُل من أيمن حسين وإبراهيم بايش وسعد ناطق.

أملنا في لجنتنا الأولمبيّة بقيادة عقيل مفتن واتحاد الكرة بقيادة درجال وأعضاء مكاتبهم التنفيذيّة أن يمنحوا كُل الوقت والمستلزمات والمعسكرات لشنيشل وأبنائه “أسود الرافدين” وهُم يستحقون ذلك.

Print Friendly, PDF & Email
أنشر عبر

شاهد أيضاً

شهادة مكتوم

  محمد الجوكر شهادة سموّ الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، النائب الأوّل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *