استوديوهات كتارا تبعث الحياة في تعويذات بطولة قطر

الدوحة – خاص بفوز

قدمت استوديوهات كتارا عملاً فنياً بث الحياة في تعويذات كأس آسيا قطر AFC 2023، مع إنتاج فيلم رسوم متحركة وأغنية مستلهمة من عالم أفلام الكرتون تشجع على التحلي بروح المثابرة والتشبث بالأمل، كما تحتفي بإرث البطولة التي تستضيفها قطر للمرة الثالثة في تاريخها.
وكان الكشف عن عائلة التعويذة التي أبدعها الفنان القطري أحمد المعاضيد، قد شهد عودة عائلة سبوق المكونة من خمسة أفراد بعد 12 عاماً، عندما تم تقديمها للعالم لأول مرة في كأس آسيا 2011. وأكد المعاضيد أن عائلة سبوق ستترك انطباعاً دائماً لدى مشجعي كرة القدم في هذه النسخة من البطولة أيضاً.
وقال المعاضيد: “تم تصميم التعويذة للترويج لكأس آسيا، وكذلك للاحتفاء بالثقافة والتقاليد القطرية الغنية. أردنا أن تحمل شخصيات التعويذة صفات الأسرة التقليدية في قطر، في إشارة إلى أهمية القيم العائلية التي نعتز بها وتشكل جزءاً أساسياً من هويتنا. نريد أن يكون الأطفال والعائلات جزءاً من هذه البطولة وأن يحافظوا على الشغف بكرة القدم والالتزام بالمبادئ الإيجابية التي تتجسد في هذه اللعبة.”
وأكد حسن ربيعة الكواري المدير التنفيذي للتسويق والاتصال في اللجنة المحلية المنظمة لكأس آسيا AFCقطر 2023، أن عودة التعويذة تشكل فصلاً آخراً في مسيرة قطر الحافلة باستضافة الأحداث الرياضية الكبرى، معرباً عن الفخر باستضافة كأس آسيا للمرة الثالثة في رحاب دولة قطر.
وتعليقاً على طرح العمل الفني، أشار الكواري أن أغنية التعويذة للنسخة الثامنة عشرة من البطولة الآسيوية تلهم المشجعين لاستعادة ذكرياتهم القديمة وصناعة ذكريات جديدة، مع الاحتفال معاً باللعبة الرائعة مجدداً على أرض قطر.
من جانبه، أكد فهد الكواري، من استوديوهات كتارا، وهو مخرج ومنتج العمل الفني وساهم أيضاً في إنتاج “لعيب” التعويذة الرسمية لكأس العالم قطر 2022، أن الفكرة وراء إنتاج العمل تتمثل في ابتكار مفهوم مرح يستحضر الذكريات القديمة، ويسلط الضوء على قيم وثقافة المجتمع القطري من خلال الإشارة إلى صفات عائلة سبوق بأسلوب يستحضر الحنين إلى الماضي.
وفي هذا السياق، قال الكواري: “مع الأخذ في الاعتبار الشعبية الكبيرة التي تحظى بها الرسوم المتحركة في قطر والمنطقة، أردنا مزج عناصر من الماضي في هذا النوع من الفنون، من خلال تقديم أغنية للأطفال فيها الكثير من القيم النبيلة مع قالب يحمل شيئاً من الحنين إلى الماضي ويجذب الكبار في نفس الوقت، بحيث يكون للعمل صدى لدى الجميع ليس في قطر والمنطقة فقط وإنما في القارة بأكملها.”

Print Friendly, PDF & Email
أنشر عبر

شاهد أيضاً

“الماتادور” يتوّج بكأس الأمم وينفرد بالإحصائيّات 

  متابعة – فوز رفع لاعبو “الماتادور” كأس أمم أوروبا 17 بجدارة في ليلة قهر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *